شريط الأخبار

صحيفة ..استئناف الاتصالات بين تركيا و"إسرائيل" بمبادرة أمريكية

03:33 - 27 حزيران / سبتمبر 2011

صحيفة ..استئناف الاتصالات بين تركيا و"إسرائيل" بمبادرة أمريكية

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت صحيفة صهيونية أن الاتصالات بين "إسرائيل" وتركيا استؤنفت بمبادرة أمريكية لحل الأزمة في العلاقات بين البلدين, حيث اقترحت أن يقدّم رئيس دولة الاحتلال شمعون بيرس اعتذاراً على قتل البحرية الإسرائيلية لنشطاء أسطول الحرية الذين حاولوا كسر الحصار عن غزة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت", اليوم الثلاثاء, بأن الاقتراح الأمريكي، الذي تم طرحه على الجانبين قبل أسبوعين وصادق عليه طاقم الوزراء الإسرائيليين الثمانية من حيث المبدأ، يقضي بأن يتم إجراء محادثة هاتفية بين بيرس ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ويتم خلالها تقديم اعتذار متبادل.

لكن مصادر سياسية "إسرائيلية" رفيعة المستوى قالت للصحيفة إن الجانب التركي رفض الاقتراح وأصر على موقفه الداعي إلى أن تقدم "إسرائيل" اعتذارا على قتل قوات جيشها 9 نشطاء شاركوا في أسطول الحرية ودفع تعويضات مالية لعائلاتهم ورفع الحصار البحري عن قطاع غزة، وكانت "إسرائيل" قد رفضت هذه الشروط بشكل مطلق.

بينما مصادر دبلوماسية قالت أمس, إن الجانب التركي لم يرفض الاقتراح الأمريكي بشكل مطلق وإنما أبقى الباب مفتوحاً، واعتبرت أن الدليل على ذلك قول أردوغان خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية للأسبوع الماضي إنه لا يوجد للشعب التركي أي شيء ضد الشعب في "إسرائيل"، وإنما ضد حكومة "إسرائيل" فقط.

وكان أردوغان قال في خطابه إن "إسرائيل" تستغل المحرقة النازية من أجل تصوير نفسها ضحية.

وقالت المصادر الدبلوماسية الإسرائيلية، إن أقوال أردوغان هذه كانت غايتها التفريق بين حكومة بنيامين نتنياهو وبيرس.

 

انشر عبر