شريط الأخبار

رغم الحصار:السياحة بغزة تحقق 40 مليون دولار خلال عام واحد فقط

11:21 - 27 تشرين أول / سبتمبر 2011

رغم الحصار:السياحة في غزة تحقق 40 مليون دولار خلال عام واحد فقط

فلسطين اليوم- غزة

أكد وزير السياحة والآثار بالحكومة الفلسطينية بغزة، أ.د محمد الأغا أن قطاع السياحة في غزة شهد إقبالا ملحوظاً خلال العامين الماضيين هو الأعلى من نوعه منذ عدة أعوام.

 

وأوضح الوزير في تصريح صحفي بمناسبة يوم السياحة العالمي والذي يصادف اليوم أن فلسطين تعتبر كنز سياحي ميزها الله بطبيعة خلابة زينت بالآثار الدينية والتاريخية مشيراً إلى أن السياحة بالنسبة لفلسطين تشكل أحد أبرز قنوات التواصل مع العالم بأسلوب حضاري فاعل.

 

وأضاف أن الاحتلال حاول شل هذا القطاع الاقتصادي الهام للشعب الفلسطيني عن طريق الحصار المفروض على غزة مما أدى إلى وقف قطاع السياحة الخارجية من وإلى قطاع غزة بالإضافة إلى الحرب الأخيرة على غزة والتي أصابت القطاع السياحي بأضرار بالغة وأدت إلى تدمير العديد من المنشآت السياحية في محاولة منه لإصابة السياحة بشقيها الخارجي والداخلي بالشلل التام.

 

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني الذي أبدع في الصمود في كل الميادين بدء بالنهوض من جديد واستعادة جزء من عافيته عن طريق الاعتماد على قطاع السياحة الداخلية حيث بلغ دخل السياحة الداخلية خلال العام 2010 لوحده أكثر من 40 مليون دولار معتبراً أن النهوض هو أبلغ رد على الاحتلال ومحاولاته لتدمير هذا القطاع والذي يثبت بأن كل سياساته المختلفة لتركيع الشعب الفلسطيني سيكون مصيرها الفشل.

 

وأكد الأغا أن هذا النهوض لم يكن ليحدث لولا إرادة شعبنا وصموده أولاً ثم حالة الأمن والأمان التي استطاعت الحكومة توفيرها والتي تشكل أساس النهوض بهذا القطاع إلى جانب التسهيلات التي قدمتها وزارة السياحة ودعمها المتواصل لأصحاب المنشآت السياحية مشيراً إلى أن العديد من التحديات والعقبات لا زالت تواجه القطاع السياحي من أبرزها استمرار الحصار الظالم على غزة المفروض من قبل الاحتلال والذي يمنع السياحة الخارجية من وإلى غزة ويمنع دخول المعدات والأدوات الضرورية بالإضافة إلى منع دخول مواد البناء اللازمة لترميم وبناء المزيد من المنشآت السياحية بما فيها المواقع الأثرية التي تحتاج إلى ترميم وإعادة تأهيل.

 

ودعا الأغا العالم لدعم القطاع السياحي في فلسطين وفي غزة على وجه الخصوص والوقوف بجانبه ومساندته بكل الوسائل مطالباً جميع المؤسسات الدولية وجامعة الدول العربية ومنظمة اليونسكو بالضغط على الاحتلال لإنهاء الحصار ورفع يده عن حركة السياحة في فلسطين.   

انشر عبر