شريط الأخبار

الليجا الأعلى في معدل تسجيل "الهاتريك" بين الدوريات الأوروبية

06:09 - 26 حزيران / سبتمبر 2011



وكالة الأنباء الأسبانية

أصبح الدوري الإسباني حتى الآن صاحب أعلى معدل في تسجيل الهاتريك بين المسابقات الأوروبية المحلية خلال الموسم الحالي.

 

وشهد الليجا حتى الآن تسجيل ست ثلاثيات بعد خمس جولات من عمر المسابقة، ليتفوق على الدوري الإنجليزي الذي شهد تسجيل خمس ثلاثيات عقب ست جولات.

 

وسجل مهاجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف في مباراة واحدة مرتين خلال هذا الموسم، الأولى أمام ريال ساراجوسا في مطلع الدوري في مباراة انتهت بستة أهداف دون رد، والثانية أمام رايو فايكانو في اللقاء الذي فاز به الملكي 6-2.

 

وأحرز ميسي ثلاثة أهداف أيضا مرتين خلال الموسم الحالي، كانت الأولى في مرمى ريال سوسييداد (8-0) والثانية على حساب أتلتيكو مدريد (5-0).

 

وسجل الكولومبي، راداميل فالكاو مهاجم أتلتيكو مدريد هاتريك هو الأخر في مرمى راسينج سانتاندير (4-0) في 18 من الشهر الجاري ليمنح فريقه أول فوز له في البطولة.

 

ويكتمل عقد أصحاب الهاتريك في الليجا، بمهاجم فالنسيا روبرتو سولدادو الذي سجل في مرمى خيتافي لوحده أربعة أهداف.

 

ويأتي في المرتبة الثالثة بعد الدوريين الإسباني والإنجليزي، الدوري الألماني بثلاث ثلاثيات ثم الهولندي بنفس الرقم فالإيطالي والفرنسي بهاتريك واحد لكل منهما. .

 

"هاتريك" ميسي يضع العرق اللاتيني في صدارة هدافي أوروبا

 

وكالة الأنباء الأسبانية

وضعت الثلاثية التي أحرزها الأرجنتيني، ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني في مرمى أتلتيكو مدريد يوم السبت الماضي خلال المباراة التي انتهت بخماسية نظيفة لصالح النادي الكتالوني، أبناء أمريكا اللاتينية في صدارة هدافي المسابقات الأوروبية

 

ووضعت الثلاثية، الثالثة في تاريخ ميسي بمرمى أتلتيكو مدريد، اللاعب الأرجنتيني في صدارة هدافي الدوري الإسباني، وجعلته يحتل المركز الثاني بين الهدافيين اللاتينيين في أوروبا بالتساوي مع سرخيو أجويور مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد البرازيلي مايكون بيريرا دي أوليفيرا، لاعب فولين الأوكراني بعشرة أهداف.

 

وكان ميسي (24 عاما) صرح "سأسعد كثيرا اذا ما أصبحت الهداف التاريخي للنادي"، حيث أحرز مع برشلونة 192 هدف، وينقصه هدفين ليلحق بصاحب المركز الثاني في هذه الفئة، لازلو كوبالا، ولكنه يبقى بعيدا بعض الشيء عن سيزار، الهداف التاريخي للنادي الكتالوني ب235 هدفا.

 

ومن ناحية أخرى تواصل التألق التهديفي اللاتيني في المسابقات الأوروبية، وبالأخص في الدوري الإسباني حيث أن مهاجم ريال مدريد، الأرجنتيني جونزالو إيجواين سجل هدفا في مباراة فريقه أمام رايو فايكانو والتي انتهت لصالح الملكي 6-1 ، في حين أحرز الأوروجوائي جونزالو كاسترو هدف الفوز لريال مايوركا على ريال سوسييداد (2-1) فيما تعادل نيلمار لفياريال في مباراته مع أثلتيك بلباو (1-1).

 

كما سجل المكسيكي إكتور مورينو هدفا لإسبانيول في مرمى ليفانتي خلال المباراة التي فاز بها الأخيرة 3-1.

 

وفي إيطاليا تصدر الأرجنتيني رودريجو بالاسيوس قائمة هدافي المسابقة بأربعة أهداف بالهدف الذي أحرزه في مرمى كييفو، ولكنه لم يمنع فوز جنوة في النهاية بنتيجة 2-1.

 

كما سجل أيضا الأرجنتيني جونزالو برجيسيو هدفا لكاتانيا في مرمى يوفنتوس في المباراة التي انتهت بين الطرفين بالتعادل، في حين ساهم الإيطالي-الأرجنتيني إزكييل سكيلوتو بهدف في فوز أتالانتا على نوفارا 2-1.

 

وساهم كل من الأرجنتيني دييجو ميليتو والبرازيلي لوسيو في فوز إنتر ميلان على بولونيا 3-1 حيث أحرز كل منهما هدف.

 

وقاد الأرجنتيني بابلو أوسفالدو روما نحو تحقيق أول فوز له في الدوري الإيطالي على حساب بارما، في المباراة التي وصف المدير الفني لروما لويس إنريكي تحقيق الانتصار بها بال"رائع".

 

وفي الدوري الإنجليزي، أحرز البرازيلي راميريز هدفين لتشيلسي في مرمى سوانزي سيتي في المباراة التي انتهت 4-1 لصالح ال"بلوز"، في حين قاد الأوروجوائي لويس سواريز ليفربول نحو الفوز على وولفرهامبتون (2-1).

 

وفي ألمانيا سجل البيرواني كلاوديو بيزارو هدفي الفوز لفريقه فيردر بريمن (2-1) على حساب هرتا برلين، فيما ساهم مواطنه جيفرسون فارفان بهدف في فوز شالكة على فريبورج (4-2).

 

وفي فرنسا منح هدفي الأرجنتيني خابيير باستوري الصدارة لباريس سان جيرمان بعد الفوز على مونبلييه بثلاثية نظيفة، في حين ساهم البرازيلي ميشيل باستوس بهدف في فوز ليون على بوردو (3-1).

 

وجاءت كل أهداف الكلاسيكو البرتغالي بين بنفيكا وبورتو لاتينية خالصة، حيث سجل للأول البرازيلي كليبر والأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي وللثاني الباراجوائي أوسكار كاردوزو والأرجنتيني نيكولاس جايتان.

 

وفي الدوري البرتغالي أيضا سجل البرازيلي بابلو فينيسيوس هدفا في فوز براجا على ناسيونال (2-0)، في حين قاد التشيلي لويس بدرو فيجروا أولهاينسي للفوز على ليريا 2-1، كما سجل أيضا الباراجوائي لورينزو ميلجاريخو في مباراة جيل فيسينتي وباكوس فريرا، التي انتهت بهزيمة الأخير 2-1.

 

ومنحت ثنائية البرازيلي دانيلو دياس الفوز لماريتيمو على حساب فيتوريا جويماريش، 2-1 ليصعد إلى المركز الرابع.

 

وفي هولندا ساهم هدفا الأوروجوائي ديفيد تيتشيرا في فوز جرونيجين على دي جرافشاب 3-2. (إفى).

 

فيا: جزء من الفضل في كون ميسي الأفضل بالعالم يعود للاعبين مثل تشافي

 

وكالة الأنباء الأسبانية

أعرب مهاجم برشلونة الإسباني، ديفيد فيا عن قناعته بأن جزء من الفضل في اعتبار زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب على مستوى العالم يعود للاعبين مثل تشافي هرناندز، الذي وصفه أيضا بأنه "الأفضل في مركزه".

 

وقال فيا "حتى ولو قلنا أن تشافي لا يلعب بشكل جيد مؤخرا، فإنه يلعب طوال حياته بشكل رائع، إنه لاعب حيوي، ليس فقط من أجل الفريق بل النادي، لأنه أكثر لاعب دافع عن قميص البرسا".

 

وحول تصدر ميسي للمشهد دائما قال فيا "إنه أمر طبيعي، إنه الأفضل عالميا ويقوم بأشياء لا يصدقها عقل، وكل يوم يفاجئنا برقم قياسي جديد أو بكسر رقم قياسي هو في الأساس صاحبه، ولا يمكن مقارنته الآن بأحد ونحن سعداء بوجوده معنا".

 

وأشار فيا أيضا إلى انه سعيد وفرح باللعب في البرسا، معترفا في نفس الوقت بأن وجود سيسك فابريجاس وأليكسيس سانشيز في الفريق سيدفعه إلى بذل المزيد من الجهد للحفاظ على اللعب أساسيا.

 

وأضاف المهاجم "يوجد 15 أو 16 لاعبا هنا ليسوا معتادين على البقاء على الدكة.. إنهم لاعبون في حالة رائعة بشكل يجعلهم يستحقون ما هو أكثر من اللعب كأساسيين، ولكن المهم هو بذل كل ما في الوسع بأوقات المشاركة حتى يعود الأمر بالخير على الفريق".

 

وأوضح اللاعب أنه لا يؤمن بأن مساعدة الفريق في حالته لا تعني فقط احراز الأهداف، مشيرا إلى وجود مهام أخرى يتم التكليف بها غير ذلك. .

 

 

انشر عبر