شريط الأخبار

خلافات حادة بين الجيش "الإسرائيلي" والحكومة

03:26 - 26 تموز / سبتمبر 2011

خلافات حادة بين الجيش "الإسرائيلي" والحكومة

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

نشبت العديد من الخلافات الشديدة بين قادة الجيش "الإسرائيلي" وحكومة نتانياهو بسبب تقليص ميزانية الدفاع بزعم أن هذا التقليص سيتسبب في وضع صعوبات أمام الجيش في التعامل مع التهديدات الموجهة "لإسرائيل".

وقالت مصادر عسكرية رفيعة المستوى لصحيفة "معاريف" "الإسرائيلية" إن تقليص الميزانية مبلغ 3 مليارات شيكل سيؤدى إلى نقص مقداره 6 مليارات شيكل، بحيث سيتعذر على الجيش التعامل مع مثل هذه الميزانية، مشيرة إلى أن الجيش "الإسرائيلي" سيضطر إلى وقف بعض المشاريع.

وأوضحت معاريف أن وزير الجيش "الإسرائيلي" "إيهود باراك" اجتمع مساء أمس بحضور رؤساء الأجهزة الأمنية لمناقشة تداعيات التقليص في ميزانية وزارة الجيش وبلورة موقفه من هذا الموضوع.

وعبر مسئولون بالجيش "الإسرائيلي" خلال الاجتماع عن دهشتهم عند سماعهم عن تقليص ميزانية الدفاع بواقع 3 مليارات شيكل في العام وفق توصيات لجنة "ترختينبرج" قائلين "إن هذا أمر فاجع لم يحدث مثله منذ 20 عاما على الأقل".

ونقلت صحيفة معاريف عن هؤلاء المسئولون قولهم "إننا سنضطر إلى إيقاف نشر منظومة القبة الحديدية والعصا السحرية وأيضا مشروع صواريخ حيتس2 وحيتس 3 المضادة للصواريخ الباليستية بسبب لجنة ترختينبرج".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن رئيس أركان الجيش الجنرال "بينى جانتس" لم يخف هو الآخر انزعاجه بسبب التقليص المزمع، ونقلت عنه قوله خلال الاجتماع المغلق مع باراك "يجب علينا عدم المساس باستعداد قدرة الجيش "الإسرائيلي" بأي شكل من الأشكال وهذا أمر يمكن أن يعيدنا إلى أيام حرب لبنان الثانية".

وأوضح جانتس أن تحدث في هذا الموضوع مع رئيس الوزراء "الإسرائيلي" "بنيامين نتانياهو" قبل سفره إلى الولايات المتحدة للمشاركة في جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال إنه لا يوجد لإسرائيل مساحة مناورة في مجال تأمين الاستعدادات القتالية.

انشر عبر