شريط الأخبار

شركة "إسرائيلية" تفصل 13 عاملاً تعسفياً لأنهم فلسطينيون

03:55 - 25 حزيران / سبتمبر 2011

شركة "إسرائيلية" تفصل 13 عاملاً تعسفياً لأنهم فلسطينيون

فلسطين اليوم: وكالات

قدَّم مكتب الدعم القضائي في ما يمسى بوزارة القضاء لمحكمة العمل اللوائية في "تل أبيب" دعوة باسم 13 مواطنا فلسطينياً في الداخل المحتل ضد شبكة الأغذية "الإسرائيلية" "كمعاط حينام" العنصرية لفصلهم عن العمل تعسفياً.

وأكد الفلسطينيون المفصولون أن الشبكة قامت بفصلهم بصورة جماعية لكونهم فلسطينيين, مطالبين تعويضهم بمبلغ 590 ألف شيكل بعد تجاوز قانون المساواة في فرص العمل، حيث قدم الدعوى باسم المشتكين، المحامي تمير بلينك.

من جهتها قالت المحامية ليمور جولد بيرج نائبة مكتب الدعم القضائي :"إن الدعوى بحد ذاتها تعتبر مسا في الأسس الجوهرية والحساسة للمجتمع "الاسرائيلي" وهي تمييز صارخ وخطير ينافي القانون وقواعد العدالة.

وأضافت: "الفصل الجماعي الذي اتخذته شبكة الأغذية ضد 13عاملا، وبصورة مفاجئة، يزيد من الشك بان هذه الخطوة والتصرف نبعا من إمكانية واحدة، وهي كونهم عربا".

بدورها أكدت النيابة العامة بان الذين تم فصلهم من فرع الشبكة في مستوطنة "موديعين" تم فصلهم بصورة مفاجئة وبدون سابق إنذار وبل بدون سبب واضح.

وقالت النيابة إنه بتاريخ 18 آذار من هذا العام، وفي تمام الساعة العاشرة ليلا، تمت دعوة الموظفين العاملين في فرع "مودعين" إلى مقهى في بيت حنينا في القدس، وهناك جرى تسليمهم كتب الإقالة، حيث  كتب في هذه الرسائل: "ليست هنالك ملائمة للعمل وتصرفاتكم لا تتناسب مع المكان".

وقد فوجئ المُقالون من هذه الخطوة وأكدوا أنهم عانوا الكثير خلال عملهم من تصرفات المسئولين عنهم، فقط لكونهم عربا.

وللتخلص من فلسطينيي الداخل المحتل فقد طلب من العمال اليهود التوقيع على شكوى لإدارة شبكة الغذاء بان العمال العرب في الفرع يشكلون خطراً أمنياً، وذلك من أجل التغطية على تصرف إدارة الشبكة, وبناءا على تعليمات من وزارة التجارة والصناعة أجرت إدارة الشبكة بتاريخ 1.5.11 جلسة استماع للعمال المُقالين حيث ادعت الإدارة مجموعة ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

انشر عبر