شريط الأخبار

محلل يقترح الخيار القادم للسلطة لإنجاح قيام الدولة

12:58 - 25 حزيران / سبتمبر 2011

محلل يقترح الخيار القادم للسلطة لإنجاح قيام الدولة

 

 

خيار السلطة القادم هو وقف الالتزامات كافة مع الاحتلال الإسرائيلي

الخيار الدبلوماسي لا يحقق شيء على الأرض

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

 

يرى المحلل السياسي هاني المصري, أن الخيار الذي يجب أن يتبعه رئيس السلطة محمود عباس في هذا الوقت هو وقف كافة أشكال الالتزامات مع الاحتلال الصهيوني من أجل الضغط نحو انجاز الملف الذي قدم للأمم المتحدة, وإنجاز ملف المصالحة وإنهاء الانقسام بشكل سريع.

وقال المصري لـ"فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم الأحد," نحن في مرحلة جديدة في صراعنا مع الاحتلال الصهيوني لإعادة الاعتبار لكفاح الشعب الفلسطيني بكافة أشكاله السلمية والمسلحة بالإضافة لإعادة الاعتبار إلى الوحدة الفلسطينية والقضية برمتها.

وأكد أن اقتناع رئيس السلطة بفشل المفاوضات أدى إلى تغير للعبة السياسية ,مشدداً على أن المشاورات الدبلوماسية لا تغير شيء في صراعنا مع الاحتلال الصهيوني لأن معركتنا طويلة ولكن يجب التركيز على الأرض والوحدة الفلسطينية والدعم العربي المعنوي والمادي.

 

واعتقد المصري, أن انهيار السلطة الفلسطينية أمر متوقع ولكن يجب أن توقف السلطة كافة التزاماتها السياسية والاقتصادية والأمنية مع الاحتلال الصهيوني وهذا يؤدي إلى مواجهة مع أبناء شعبنا ومن خلالها يمكن للسلطة أن تنهار.

 

ويرى أن المصالحة الفلسطينية في هذا الوقت بالتحديد من أهم الملفات التي يجب على رئيس السلطة والقيادة الفلسطينية أن ينجزوها لأن الوحدة تعني القوة فلا نستطيع أن نحقق الدولة دون الوحدة وإنهاء الانقسام.

انشر عبر