شريط الأخبار

إجراءات حاسمة تتعلق بمصير السلطة قد تصل لحلها في حال الفشل

09:03 - 25 تشرين أول / سبتمبر 2011

إجراءات حاسمة تتعلق بمصير السلطة قد تصل لحلها في حال الفشل

فلسطين اليوم-رام الله

ذكر التلفزيون "الإسرائيلي" أن الإدارة الأميركية ودول أوروبية أبلغت رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو خلال زيارته للأمم المتحدة أن الرئيس محمود عباس على وشك اتخاذ إجراءات حاسمة تتعلق بمصير السلطة الفلسطينية وحلها في حال عدم تحقيق إنجازات حقيقية تتعلق بالدولة الفلسطينية ومستقبل التفاوض مع إسرائيل.

وقالت المصادر إن عباس كان واضحاً وحاداً مع الرئيس الأميركي أوباما عندما طالبه بعدم التقدم بطلب الاعتراف إلى مجلس الأمن، مشيرة إلى أن الرئيس عباس أبلغ نظيره الأميركي بأن الشعب الفلسطيني مل من مسيرة التفاوض التي تستغلها "إسرائيل" لفرض وقائع على الأرض، وأنه لن يخون قضية شعبه ويعمل كجسر لتحقيق أحلام إسرائيل التوسعية.

وأكدت المصادر أن واشنطن أبلغت نتنياهو بأن "إسرائيل" ستواجه كارثةً حقيقية في حال تم حل السلطة الفلسطينية، والذي طرحه عباس بقوة خلال زيارته رافضاً أن تعمل تلك السلطة في خدمة إسرائيل، موضحةً أن عباس قال حرفياً "أنشأنا السلطة من أجل تحقيق السلام وضمان حقوق شعبنا وليس من أجل ضياعها، ولست مستعداً لتحمل مسؤولية تاريخية أمام شعبي والعالم العربي حول استمرار السياسة الإسرائيلية القاتلة والمدمرة للسلام في المنطقة".

وقالت إن الرئيس الأميركي ومستشاريه تابعوا خطاب الرئيس عباس لحظة بلحظة، وان الوجوم والذهول خيم على البيت الأبيض بعد إنهاء الرئيس عباس خطابه، فيما تُجري الإدارة الأميركية مشاورات مع دول عربية بينها المملكة العربية السعودية ومصر لتفادي أي نتائج سلبية تؤثر على مصداقية واشنطن في حال استخدام واشنطن للفيتو في مجلس الأمن ضد عضوية فلسطين في الأمم المتحدة".

انشر عبر