شريط الأخبار

الوزير: حملة إقامة الدولة أدى الى تأجيل الاستثمار الاجنبي خشية من الاحتلال

03:39 - 24 تموز / سبتمبر 2011

الوزير: حملة إقامة الدولة أدى الى تأجيل الاستثمار الاجنبي خشية من الاحتلال

فلسطين اليوم: وكالات

قال محافظ هيئة النقد الفلسطيني جهاد الوزير، إن حالة عدم التيقن التي تسببت بها حملة إقامة الدولة الفلسطينية بالأمم المتحدة أدت إلى تأجيل اتفاقات الاستثمار الأجنبي وعملية اندماج مصرفي.

وفى مقابلة مع صحيفة الفايننشيال تايمز، أوضح الوزير أن هناك بعض التباطؤ الاقتصادي بالضفة الغربية. وأضاف أن الأمر لا يتعلق كثيراً بالتصويت نفسه بل بالمخاوف بشأن الرد "الإسرائيلي".

وكشف الوزير عن تعطل اتفاق لاستثمار هام يتعلق بالإمارات العربية المتحدة، إذ فضل المستثمرون الانتظار لنتائج التصويت وما يمكن أن يسفر عنه.

ومن جانب آخر، أشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل تجمع 1.2 مليار دولار كضرائب سنوية بالنيابة عن السلطة الفلسطينية، لكن وزير المالية الإسرائيلي يوفال شتينيتز هدد بحجب نسبة من الأموال التي يحصل عليها الفلسطينيون.

وفى تطور منفصل دعا أعضاء بالكونجرس الأمريكي الرئيس باراك أوباما إلى تقليل 500 مليون دولار من المساعدات الأجنبية السنوية لفلسطين، حيث بات الفلسطينيون يدفعون ثمن مسعاهم نحو إقامة دولة فلسطينية.

ووفق صندوق النقد الدولي، فإن اقتصاد الضفة الغربية قد حقق نموا بنسبة 8% عام 2010 إلا أن بطء النمو العالمي وعدم الاستقرار الإقليمي في ظل أحداث الربيع العربي تسببا في هبوط النمو إلى 4% في النصف الأول من العام.

ورغم تمكن السلطة الفلسطينية من دفع 50% من مرتبات العاملين بالحكومة يوليو الماضي في ظل نقص المساعدات القادمة من المانحين الدوليين، لكن الوزير يشير إلى ضرورة استقرار الموقف التمويلي حاليا مع التزام المملكة العربية السعودية بضخ 200 مليون دولار في صندوق الضفة الغربية الائتماني وإتمام ضخ الكويت 50 مليون دولار بالفعل.

انشر عبر