شريط الأخبار

التعاون الخليجي يمول إعمار ثلث منازل غزة

10:00 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2011

 

التعاون الخليجي يمول إعمار ثلث منازل غزة

فلسطين اليوم-وكالات

تمكن برنامج دول مجلس التعاون الخليجي لإعادة إعمار غزة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية من بناء مئات الوحدات السكنية التي دمرها الاحتلال الإسرائيلي خلال حربه على قطاع غزة نهاية عام 2008 أوائل العام 2009، ، في حين ساهم بإصلاح أعداد كبيرة من الوحدات السكنية المتضررة جزئيا.

وأوضح المنسق الميداني لبرنامج دول مجلس التعاون في القطاع رفعت دياب أن البرنامج يدعم إعادة إعمار 1070 منزلا مدمرًا وإصلاح وإعادة تأهيل 1626 منزلا متضررًا من خلال مشاريع الإسكان التي يمولها بواسطة البنك الإسلامي للتنمية في جدة، ما يمثل نحو ثلث الوحدات السكنية المدمرة خلال الحرب على غزة.

ووفق إحصائيات متعددة، دمرت قوات الاحتلال خلال حربها على غزة مطلع 2009 نحو 3500 إلى 3600 وحدة سكنية تدميرًا كليًا، و50000 وحدة سكنية تدميرًا جزئيًا.

وقال دياب: إن "مشاريع الحزمة الأولى التي تم توقيع عقودها في يوليو 2010 انتهت، وهي عبارة عن ثلاثة مشاريع بقيمة 10.1 مليون دولار".

وتتضمَّن الحزمة إصلاح وتأهيل 853 من الوحدات السكنية بمبلغ 6.50 مليون دولار، بواسطة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وإعادة إعمار 50 وحدة سكنية بمبلغ 1.82 مليون دولار بواسطة جمعية الرحمة للإغاثة والتنمية، بالإضافة إلى تقديم مبلغ 1.82 مليون دولار للمجلس الفلسطيني للإسكان لإعادة إعمار 50 وحدة.

وأضاف دياب أن مشاريع الحزمة الثانية التي تم توقيع عقودها في يناير 2011 جار العمل فيها، حيث بلغت نسبة الإنجاز 59%، وتشمل تقديم مبلغ مليوني دولار لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP لإعادة إعمار 50 وحدة سكنية، و6.10 مليون دولار لـ"الاونروا" لأعمال ترميم 373 وحدة سكنية للاجئين، و3.43 مليون دولار لجمعية الرحمة والمجلس الفلسطيني للإسكان لإعادة إعمار 80 وحدة سكنية.

وأشار دياب إلى أنه تم توقيع عقود مشاريع الحزمة الثالثة مؤخرًا، وجار التحضير لبدء العمل فيها، وتتضمن إعادة إعمار 194 وحدة سكنية مدمرة كليًا بمبلغ 8.27 مليون دولار من خلال "الأونروا"، وإعادة إعمار وحدات سكنية وترميم منازل مدمرة جزئيًا بمبلغ 6.76 مليون دولار من خلال جمعية الرحمة والمجلس الفلسطيني للإسكان.

وكشف أن اللجنة التنسيقية للبرنامج اعتمدت مبلغ 24.5 مليون دولار ضمن الحزمة الرابعة لإعادة إعمار ما يقارب 550 وحدة سكنية جديدة.

ولفت دياب إلى أن قطاع الإسكان يحظى باهتمام وأولية خاصة في برنامج دول مجلس التعاون، ويقدر الدعم المقدم لهذا القطاع بنسبة 27% من الاعتماد الكلي للمشاريع.

وثمَّن دياب الدعم الكبير الذي تقدمه دول مجلس التعاون من خلال بنك الإسلامي للتنمية لإعادة إعمار قطاع غزة وإغاثة المتضررين من الحرب والاعتداءات الإسرائيلية.

انشر عبر