شريط الأخبار

الاحتلال يمنع من هم أقل من 50 عاما الصلاة بالأقصى

09:06 - 23 تموز / سبتمبر 2011

الاحتلال يمنع من هم أقل من 50 عاما الصلاة بالأقصى

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قررت سلطات الاحتلال منع المواطنين المقدسين ومن حملة الهوية "الإسرائيلية" ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما من أداء صلاة الجمعة اليوم بالمسجد الأقصى المبارك أو دخول القدس القديمة تحسبا من مسيرات وتظاهرات تخرج من الأقصى تزامنا مع خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة.

في الوقت نفسه، فرضت سلطات الاحتلال إجراءات مشددة في المدينة المقدسة ومحيط البلدة القديمة والمسجد الأقصى، تماشيا مع إعلانها حالة التأهب في المدينة والتي ستكون من الدرجة الثالثة، وهي درجة واحدة تحت القصوى (حالة خاصة) وستستمر حتى يوم غد السبت.

وبموجب إجراءات الاحتلال تم نشر المئات من عناصر شرطة وحرس حدود الاحتلال في المدينة المقدسة وبمحيط البلدة القديمة وعلى بواباتها وبوابات المسجد الأقصى المبارك الخارجية، وعززت انتشارها وتواجدها على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس وعلى مداخل الأحياء والبلدات المقدسية، وأغلقت منذ مساء أمس العديد من الشوارع الرئيسية وخاصة المحاذية والقريبة من أسوار القدس القديمة.

ومنعت قوات وشرطة الاحتلال الشبان المقدسيين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما من أداء صلاة الفجر اليوم برحاب المسجد الأقصى وحصلت تدافعات واشتباكات محدودة بين قوات الاحتلال والشبان الذين اضطروا لأداء الصلاة في الشوارع والطرقات.

وتقوم شرطة وجنود الاحتلال بتسيير دوريات مشتركة: راجلة ومحمولة وخيالة في شوارع المدينة الرئيسية المؤدية إلى البلدة القديمة وأغلقت العديد من الشوارع والطرقات بسواتر ومتاريس حديدية، ونشرت دوريات راجلة في الشوارع والطرقات والأسواق المؤدية إلى المسجد الأقصى ونصبت المزيد من الحواجز داخل القدس القديمة وعلى بوابات المسجد الأقصى الخارجية.

وذكر شهود عيان بان دوريات شرطية نُصبت منذ ساعات فجر اليوم متاريس وحواجز في الشوارع الخارجية على بوابات القدس وأوقفت العديد من حافلات نقل المصلين من داخل أراضي العام 1948 وعرقلت سير العديد منها.

انشر عبر