شريط الأخبار

فلسطينيون يحرقون صورا لأوباما احتجاجاً على انحيازه للكيان الصهيوني

07:15 - 22 كانون أول / سبتمبر 2011


فلسطينيون يحرقون صورا لأوباما احتجاجاً على انحيازه للكيان الصهيوني

فلسطين اليوم: رام الله

تظاهر آلاف الفلسطينيين، الخميس في عدة مدن بالضفة الغربية، احتجاجًا على موقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الطلب الفلسطيني المراد تقديمه للأمم المتحدة لنيل لاعتراف بالدولة.

وتجمع مئات المواطنين الفلسطينيين أمام مقر الرئاسة الفلسطينية وبالقرب من ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات في رام الله، ورفعوا لافتات تندد بما وصفوه الانحياز الأميركي "لإسرائيل".

واعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صالح رأفت في كلمة أمام المتظاهرين أن خطاب أوباما تضمن تراجعا عن مواقفه السابقة الداعية إلى حل على أساس حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعن مواقفه بمطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان.

واتهم أوباما بالانحياز الكامل للموقف الإسرائيلي "الذي يريد أن يثبت الاستيطان والاحتلال للأراضي الفلسطينية".

ودعا رأفت الوفد الفلسطيني الذي ذهب إلى نيويورك بقرار واضح من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إلى" المضي قدما في خطوة تقديم طلب العضوية لمجلس الأمن بعد الخطاب المتوقع للرئيس محمود عباس غدا الجمعة".

وبشأن مقترح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي القاضي بالعودة إلى المفاوضات في غضون شهر وتحقيق حل خلال عام، قال رأفت "إننا فاوضنا 20 عامًا ووصلت المفاوضات إلى طريق مسدود بسبب سياسة الاحتلال وحكوماته المتعاقبة وتمسكها بالتوسع الاستيطاني".

ودعا الشعوب العربية إلى تنظيم مسيرات احتجاجية أمام السفارات الأمريكية في كل العواصم العربية الجمعة "ليقولوا نعم لقبول دولة فلسطين في الأمم المتحدة ولا لأوباما".

إلى ذلك، شارك المئات من طلبة المدارس والمعلمين والموظفين من القطاع الحكومي ونشطاء من مختلف القطاعات في مسيرات توجهت من ضريح عرفات إلى وسط رام الله احتجاجًا على خطاب أوباما.

وفي نابلس شارك مئات الموظفين العموميين ومن مختلف النقابات المهنية والصحية وموظفي القطاع الخاص الخميس، بالاعتصامات المتفرقة أمام مقرات مؤسساتهم تنديدا بخطاب أوباما.

انشر عبر