شريط الأخبار

زراعة غزة ترفع درجة الطوارئ إلى"البرتقالية"

10:38 - 22 كانون أول / سبتمبر 2011


زراعة غزة تعدم330 نخلة وترفع درجة الطوارئ إلى" الدرجة البرتقالية"

فلسطين اليوم-غزة

فرضت وزارة الزراعة بحكومة غزة حجراً زراعياً على المنطقة الموبوءة بسوسة "النخيل الحمراء" في المحافظة الوسطى بقطاع غزة، محذرة من نقل النخيل وأجزائه من وإلى منطقة الحجر المذكورة.

 

وحظرت الوزارة نقل النخيل بين المحافظات الجنوبية، وذلك حرصاً على عدم انتقال الحشرة، مؤكدة أن بؤرة اكتشاف وظهور الحشرة تم السيطرة عليها بشكل كامل، غير أن ذلك لا يمنع المزارعين من تفقد بساتينهم وأشجارهم والإبلاغ عن أية شبهات حول الآفة الزراعية.

 

وكانت وزارة الزراعة رفعت من درجة الطوارئ التي كانت قد أعلنتها قبل ثلاثة أيام إلى" الدرجة البرتقالية"، وشكلت لأجل ذلك لجنة طوارئ لمتابعة أعمال حصر الآفة ومكافحتها والتواصل مع المزارعين والجهات المعنية للقضاء عليها.

 

وأشارت الوزارة في بيان وزعته العلاقات العامة والإعلام الأربعاء أمس 21-9-2011، إلى أن اللجان المختصة تُجري البحث والاستكشاف في مناطق أخرى للتأكد من خلوها، مؤكدة أن طواقم الوزارة في المديريات المختلفة بمحافظات القطاع تقوم هي الأخرى بواجبها وبإرشاد المزارعين والمواطنين.

 

وشددت الوزارة في بيانها على ضرورة التزام الجمعيات الأهلية بالتنسيق مع الوزارة باعتبارها الجهة المخولة عن تحديد حالة الإصابة ومعدلاتها، علماً بأن وزارة الزراعة هي الجهة التي كانت قد أعلنت عن اكتشاف الآفة وتقوم بمكافحتها. 

 

يذكر أن الوزارة قامت بإعدام بستان نخيل يضم330 نخلة وعمرها نحو ستة أعوام، حيث جاء -قرار الإعدام - بعد تقدير اللجنة المختصة بإصابة أشجار النخيل بنسبة تزيد عن 90%. علماً بأن عملية الإعدام جرت بعد اقتلاع أشجار النخيل من جذورها و تقطيع أجزائها ومن ثم حرقها انتهاءً بردمها في حفرة عميقة.

 

هذا وأبقت وزارة الزراعة على حالة الطوارئ قائمة بذات الدرجة "البرتقالية" التي أعلنت عنها سابقاً، وجددت استعدادها لتقديم كافة أشكال المساعدة في سبيل تطويق الآفة والحد من انتشارها. ونبهت إلى الخط الساخن للتواصل والاستفسار حول الآفة، وذلك على رقم هاتف 2877120

انشر عبر