شريط الأخبار

شبيلات: ذهاب عباس إلى الأمم المتحدة بعيدًا عن المقاومة "خطأ إستراتيجي"

10:06 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2011

شبيلات: ذهاب عباس إلى الأمم المتحدة بعيدًا عن المقاومة "خطأ إستراتيجي"

فلسطين اليوم- وكالات

قلل الناشط السياسي الأردني المهندس ليث شبيلات من أهمية ذهاب السلطة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة بعيدًا عن المقاومة، واعتبر ذلك "خطأ استراتيجيًّا وخطوة سياسية من دون أي أفق، ولا أمل فيها".

 

ورفض شبيلات في تصريحات لوكالة "قدس برس" وصف ذهاب السلطة إلى الأمم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطينية على حدود عام 1967 بأنه إنجاز، وقال: "لا يمكن أن يكون هناك إنجاز فلسطيني بعيدًا عن القوة والسلاح، ولا أعتقد أن عباس سيحصل على أي شيء، لأن كل مناضل فلسطيني أبعد نفسه عن العمل المسلح وعن الذين يؤمنون بالكفاح المسلح من أجل تحرير أرضهم وضعوا أنفسهم في خانة الأعداء".

 

ودعا شبيلات إلى توحيد العمل الفلسطيني، وقال: "لا شك أن ذهاب عباس إلى الأمم المتحدة بعيدًا عن المقاومة هو خطأ استراتيجي بالتأكيد، وأعتقد أنه يجب على العمل الفلسطيني أن يكون موحدًا ومحترمًا لأهم عوامل القوة، ذلك أن المقاومة هي التي تعطي القوة لأي سياسي لكي يفاوض، وبالتالي فإن خطوة عباس في الأمم المتحدة لن تقود إلا للهزيمة؛ إذ إن المشروع الصهيوني هو مشروع توسعي يقضم ثم يقضم ويمضي، وإذا لم نضع هذا في تفكيرنا فإننا لن نستطيع أن ننجز شيئًا".

 

ولفت شبيلات الانتباه إلى أن عباس ذهب إلى الأمم المتحدة في ظل ثورات شعبية عربية تعمل على استعادة موقع الشعوب في اتخاذ القرار، وقال: "أعتقد أن الثورات الشعبية العربية السائرة في اتجاه تحرير الإرادة العربية ستعيد القضية الفلسطينية إلى مركزيتها، أما المفرطون فموقعهم في التاريخ معروف".

 

انشر عبر