شريط الأخبار

بعد استقالته من "الجزيرة".. "الجارديان" تكشف عن رسالة خنفر للأنظمة الاستبدادية

11:40 - 21 تشرين أول / سبتمبر 2011

 بعد استقالته من "الجزيرة".. "الجارديان" تكشف عن رسالة خنفر للأنظمة الاستبدادية

فلسطين اليوم – وكالات

أكدت صحيفة "الجارديان" البريطانية  أن رسالة خنفر كانت واضحة للجميع وهي أن «الأنظمة الاستبدادية خائفة من ميلاد عهد جديد من المؤسسات ، لذلك هاجموا الجزيرة بصورة متسارعة عبر التضييق على بثها الفضائي ».

يأتي ذلك فيما أقالت الحكومة القطرية وضاح  خنفر مدير« شبكة الجزيرة » الفضائية من منصبه لاستبداله بأحد أفراد العائلة المالكة في خطوة دراماتيكية وغير متوقعة في الشرق الأوسط .

وأشارت مجلة "فوربس" الأمريكية أن خنفر الذي اختير من أقوى الرجال في العالم بحسب عام 2009  ،والذي استطاع ان يصنع ثورة جديدة في مجال الإعلام المرئي أعلن انه سيستقيل بعد ثمان سنوات من العمل في أقوى واهم شبكة إخبارية في العالم.

فيما ذكرت "الجارديان" أن المدير الجديد الذي سيحل محله هو الشيخ احمد بن جاسم ال ثان ، والذي كان يشغل منصب المدير التنفيذي لشركة « قطر للغاز» واحد اعضاء العائلة الحاكمة بقطر

هذا وقد قال الصحفي الفلسطيني المستقيل ، الذي ولد في الضفة الغربية بجنين عام 1969  على حسابه الشخصي عبر « تويتر » ان هدفه كان تأسيس الجزيرة كقائدة الشبكات الإخبارية ، وأن ذلك الهدف قد تحقق .

وأوردت "الجارديان" أن قناة "الجزيرة" القطرية التي تأخذ الدوحة مقراً لها يملكها أمير الدولة وقد استطاعت ان تتفوق بإمكانياتها وتمويلها حيث نشرت العديد من التقارير التي ترعب الحكومات منها بعد تقرير اعد عام 1996 .

وأضافت الجريدة ان "الجزيرة" استطاعت ان تقوم بتغطية العديد من الصراعات العربية وخاصة « الثورات» ، ولا تزال التغطية مستمرة ، وقد كتب خنفر في عام 2011 بأن الملايين من الشعوب العربية تشوقت الى متابعة الاحداث الجارية خاصة في مدينة سيدي بوزيد ، كما أن الجزيرة ستظل تتابع التغطية لإرجاع الكرامة والتحرر من الاستبداد والديكتاتورية .

وكتبت الجارديان انه على الرغم من تعرض خنفر للعديد من الانتقادات واتهامه بتعاطفه مع "الإخوان المسلمين" بسبب تغطيته للعديد من الأحيان لأخبار الحركات الإسلامية ، الا انه استطاع ان يحقق العديد من المفاجآت الإعلامية منها تسريب قناة الجزيرة وثائق تابعة لـ «منظمة التحرير الفلسطينية»  تكشف تفاصيل المفاوضات السرية مع "اسرائيل"

ومؤخراً أتهمت قناة الجزيرة بعدم الحيادية في تغطيتها للانتفاضة بالدول الخليجية وكأنها تذيع تقارير حول الأحدات في قطر نفسها وليس البحرين  .

وقد رد علي التويتر الخاص بخنفر رئيس تحرير مجلة السياسة الخارجية « بلاك هونشيل»  : "مهما قلنا لن نستطيع ان ننكر ان خنفر وضع فضائية "الجزيرة" على الخريطة العالمية منذ وقت كبير" .

انشر عبر