شريط الأخبار

شركات إسرائيلية تقدم عروضها لتصدير المحاصيل الزراعية بغزة

09:54 - 21 حزيران / سبتمبر 2011

شركات إسرائيلية تقدم عروضها لتصدير المحاصيل الزراعية بغزة

فلسطين اليوم-غزة

واصل ممثلو الجمعيات الزراعية المصدرة للمحاصيل التصديرية "الزهور والتوت الأرضي والخضار"، أمس، عقد لقاءاتهم مع عدد من القائمين على الشركات الإسرائيلية والفلسطينية العاملة في مجال تسويق وتصدير المنتجات الزراعية للأسواق الخارجية.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية بيت لاهيا الزراعية محمود خليل إلى أن وفد الجمعيات الزراعية بحث خلال الأسبوع الماضي ضمن سلسلة لقاءات عقدها مع ممثلي ست شركات إسرائيلية، إضافة إلى لقاء مع القائمين على شركة تصدير المحاصيل الزراعية الفلسطينية "هارفست" الإمكانات المتاحة لدى هذه الشركات لتضطلع بدورها في تسويق وتصدير منتجات الموسم الزراعي الحالي، وذلك بعد أن تم إغلاق شركة جريسكو الإسرائيلية وصدر بحقها الأسبوع الماضي قرار قضائي ببيعها بالتجزئة بعد أن أعلنت هذه الشركة التي كانت تصدر منتجات الزراعية لقطاع غزة إفلاسها رسمياً.

وفي أحاديث منفصلة أجرتها "الأيام" بين خليل أن هذه اللقاءات المتواصلة مع الشركات كافة ركزت على بحث جملة من القضايا المتعلقة بتصدير منتجات الموسم الزراعي الحالي والإمكانات المتاحة لدى كل شركة تمهيدا لاختيار الشركة المناسبة، ووصف لقاء ممثلي الجمعيات الزراعية مع إدارة شركة هارفست بالايجابي والمشجع، مبينا أن إدارة هارفست قدمت عروضا ايجابية تتعلق بتسهيل عملية التصدير والمعاملات المالية بين المستورد والمنتج عبر الشركة المصدرة.

وأكد خليل اهتمام الجمعيات الزراعية بالتعامل مع شركة فلسطينية لديها القدرة والإمكانات اللازمة للقيام بمهمة تسويق وتصدير إجمالي كمية إنتاج المحاصيل التصديرية لقطاع غزة، منوها إلى أن الجمعيات الزراعية ستختار الأسبوع المقبل الشركة التي ستقوم بمهمة تصدير منتجات الموسم الحالي الذي يبدأ في شهر تشرين الثاني المقبل.

من جهته، أشار يوسف شعت مدير مشروع تحسين وتطوير المحاصيل التصديرية التابع للإغاثة الزراعية والممول من قبل الحكومة الهولندية إلى أن كافة اللقاءات التي عقدت الأسبوع الماضي وتم استكمالها يوم أمس وستتواصل حتى مطلع الأسبوع المقبل استهدفت الاستماع من القائمين على هذه الشركات والتعرف على القدرة والإمكانات المتاحة لكل شركة كي تقوم بدورها في المجالات الثلاثة المتعلقة بالنقل والتسويق وتقديم الخدمات اللوجستية اللازمة لإتمام مجمل عملية تصدير منتجات الموسم الزراعي الحالي.

وبين شعت أن دور إدارة المشروع يتمثل بتقديم التسهيلات اللازمة لمزارعي المحاصيل التصديرية وتقديم الاستشارة لهم بينما اختيار الشركة المناسبة يعود للجمعيات نفسها، لأنها ستقرر في نهاية الأمر اختيار الشركة التي ستتعامل معها بعد أن تأخذ بالاعتبار مراعاة المعايير ومصلحة المزارعين والاستدامة والبعد الوطني في التعامل مع إحدى هذه الشركات.

وأوضح أن الجمعيات الزراعية ستتخذ الأسبوع المقبل قرارها عقب اللقاء الأخير الذي سيعقد مطلع الأسبوع المقبل مع إحدى الشركات الإسرائيلية في معبر بيت حانون "ايرز"، منوها إلى أن ممثلين عن الجمعيات الزراعية التقوا أمس مع بعض هذه الشركات وسيلتقون اليوم مع شركات أخرى منها شركة هارفست، لاستكمال ما تم بحثه الأسبوع الماضي تمهيدا لاتخاذ القرار النهائي المتعلق باختيار الشركة البديلة عن شركة جريسكو الإسرائيلية التي أعلنت مؤخرا إفلاسها، معتبراً أن ما تعرضت له شركة جريسكو قد يكون أمراً مهما على صعيد التأسيس لعلاقة استدامة جديدة مع شركة بديلة.

انشر عبر