شريط الأخبار

لماذا تُصر بعض الفتيات على تقديم أنفسهن للعدو على طبق من ذهب ؟!

09:10 - 20 تموز / سبتمبر 2011

لماذا تُصر بعض الفتيات على تقديم أنفسهن للعدو على طبق من ذهب ؟!

فلسطين اليوم- غزة

الكثير من الفتيات اليوم -إلا من رحم الله- تستخدم اسمها الحقيقي على الإنترنت وبخاصة شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك.

 

ولا تكتفي بذلك بعضهن بل وتقوم بنشر صورها الخاصة على الفيس بوك! مما يجعلها عرضة للابتزاز والاستهداف -ليس من قبل العدو فحسب - بل من قبل ضعاف الدين والإيمان، و الأمثلة على ذلك كثيرة.

 

ورغم كثرة القصص التي نشرها موقع المجد .. نحو وعي أمني - وهي بالمناسبة قصص حقيقية مأخوذة من مصادر موثوقة في الأجهزة الأمنية الفلسطينية مع إخفاء بعض التفاصيل للحفاظ على الخصوصية الشخصية وإبقاء العبرة - إلا أن الكثيرات وبكل أسف لا زلن يتجاهلن هذه النداءات ويأبين إلا أن يتعظن بأنفسهن! وقديماً قيل : العاقل من اتعظ بغيره، والشقي من اتعظ بنفسه، فمن تختارين أن تكوني أختي الكريمة ؟

 

وإن موقع المجد .. نحو وعي أمني يوجه نداءً جديداً لفتيات العرب والمسلمين بضرورة حفظ أنفسهن من استهداف الأعداء الداخلي والخارجي، وضرورة تجنب نشر معلومات حقيقية أو التواصل عبر الإنترنت مع من لا يعرفونهم، أو حتى مع الشباب ولو كانوا أقارب أو معارف. لأن الواقع يثبت أن كثيراً من حالات التواصل مع الشباب على الإنترنت انتهت بنتائج مأساوية، والله تعالى أمر بتجنب الفتنة، بل إن من علماء المسلمين من لم يجز التواصل بين الفتاة والشاب غير المحرم لها على الإنترنت لاعتبارهم أنها خلوة غير شرعية، وما يدعم هذه الدعوى النتائج المروعة التي حصلت في حالات كثيرة جراء تساهل الفتيات في هذه الأمور، فهل من معتبرة تتعظ قبل فوات الأوان ؟؟

 

انشر عبر