شريط الأخبار

لجنة الأسرى تطالب الجهات المختصة بشؤون الحج بالإلتزام بالمعايير والشفافية

08:27 - 20 تشرين أول / سبتمبر 2011

لجنة الأسرى تطالب الجهات المختصة بشؤون الحج بالإلتزام بالمعايير والشفافية

فلسطين اليوم-غزة

طالبت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة الجهات المختصة بشؤون الحج لهذا العام بالعمل من أجل ضمان تجاوز أية أخطاء سابقة ربما ينتج عنها أزمات معنوية لدى من يتطلعون لأداء فريضة الحج لهذا العام ضمن مكرمة خادم الحرمين الشريفين .

جاء هذا خلال الإجتماع الذي عقدته لجنة الأسرى بمقر جبهة التحرير العربية بغزة بعد مشاركة كافة أعضائها في الإعتصام الأسبوعي الذي ينظمه أهالي الأسرى بمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر حيث أقرت اللجنة توجيه كتاب خطي للجهات المختصة والقائمة على شؤون الحج لهذا العام للتأكيد على ضرورة تجاوز أية أخطاء أو أسماء لم يحالفها الحظ بأداء فريضة الحج في الأعوام الماضية من ذوي الأسرى والأسرى المحررين والناشطين في الدفاع عن الأسرى وقضيتهم العادلة .

وأكدت اللجنة خلال اجتماعها الدوري على ضرورة قيام وزارتي الأسرى والأوقاف بالإعلان عن كشوفات وأسماء حجاج بيت الله الحرام لما فيه من شفافية ونزاهة على طريق تعزيز الثقة والعمل بروح الجماعة بما فيه تغليب المصلحة العليا لأبناء شعبنا الفلسطيني من الأسرى وذويهم ومن الأسرى المحررين والناشطين .

وثمنت لجنة الأسرى جهود اللجنة المشتركة لشؤون الحج لهذا العام متمنية إشراكها في إعداد ما يلزم لخدمة هذا الملف الديني والإجتماعي والإنساني والوطني كون لجنة الأسرى تضم كافة ألوان الطيف الفلسطيني .

وجددت لجنة الأسرى خلال اجتماعها عهد الوفاء للأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ولشهداء الحركة الوطنية الأسيرة موضحة أنها بصدد القيام بعدة فعاليات تضامنية مع الأسرى وذويهم ضمن سلسلة من التنسيق الفصائلي والمؤسساتي والشعبي لفضح جرائم الحرب الإسرائيلية بحق الأسرى والعمل على التخفيف من معاناتهم ومعاناة ذويهم .

وأقرت لجنة الأسرى بيانا أسبوعيا موجزا بآخر التطورات حول ملف الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي سيتم قراءته في الإعتصام الأسبوعي الذي ينظم في الصليب الأحمر على طريق التواصل مع الأسرى وذويهم بما يضمن إشراك أكبر عدد ممكن من أبناء الشعب الفلسطيني في الإعتصام إلى جانب وسائل الإعلام والتي سوف تنظم لجنة الأسرى زيارات إلى مكاتبها وبكافة ألوانها للتأكيد على أن قضية الأسرى مقدسة وعادلة ومحل إجماع وطني فلسطيني وفي كافة المحافل .

واعتبرت لجنة الأسرى أن استحقاق أيلول من شأنه أن يعزز الموقع القانوني للأسرى الفلسطينيين خاصة أنهم مقاتلي حرية وأسرى حرب تقر مقاومتهم للإحتلال الإسرائيلي كافة الشرائع والأعراف الدولية والإنسانية حيث أن مقاومة الإحتلال هي حق مشروع للشعوب . 

وأشادت لجنة الأسرى بدور جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية في العمل المتواصل على تفعيل ملف الأسيرات الفلسطينيات والأسيرات المحررات حيث تقوم الجمعية بالمشاركة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى وعقد الندوات وورش العمل التي تخدم هذه القضية العادلة مؤكدة على مطالب الأسيرات المحررات اللواتي لم يحالفهن الحظ بالحج في الأعوام الماضية بحصة في مكرمة خادم الحرمين الشريفين للحج هذا العام .

وكانت لجنة الأسرى قد شاركت إلى جانب أهالي الأسرى في المؤتمر الصحفي الذي عقده مركز الدوحة لحرية الإعلام أمام مقر الصليب الأحمر بغزة للتنديد باعتقال الإحتلال الإسرائيلي لخمسة صحفيين فلسطينيين .

ودعت لجنة الأسرى وسائل الإعلام وخاصة التي تحظى بنسبة مشاهدة عالية فلسطينيا وعربيا ودوليا بتغطية فعاليات لجنة الأسرى واعتصامات أهالي الأسرى الأسبوعية بشكل متواصل وتخصيص مساحة واسعة في برامجها ونشراتها الإخبارية على طريق التواصل مع هموم الحركة الوطنية الأسيرة بشكل خاص ومع هموم الشعب الفلسطيني بشكل عام وفضح جرائم الحرب الإسرائيلية بحق الأسرى .

وأبرقت لجنة الأسرى والمؤسسات بتعازيها الحارة لقيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ولعائلة الزاينة في فلسطين والشتات بوفاة المناضل الصحفي وعضو الأمانة العامة لقيادة الجبهة الديمقراطية " فتحي درويش الرزاينة – أبو مصطفى " مدير إذاعة صوت الوطن والذي وافته المنية عن عمر يناهز 69 عاما إثر إصابته بمرض لم يمهله طويلا .

انشر عبر