شريط الأخبار

حماس تؤكد وفتح تنفي..الاتفاق على عدم الخروج للشوارع تأييداً أو رفضاً لأيلول

08:01 - 19 حزيران / سبتمبر 2011

حماس تؤكد وفتح تنفي..الاتفاق على عدم الخروج للشوارع تأييداً أو رفضاً لأيلول

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

في الوقت الذي أكدت فيه حركة حماس على اتفاقها مع حركة فتح على عدم الخروج للشوارع والتظاهر تأييداً أو رفضاً لأيلول، خرجت حركة فتح لتنفي الأمر برمته وتؤكد على مطلبها بإعطاء المواطنين الفرصة للتعبير عن تأييدهم لخطوة رئيس السلطة محمود عباس.

وكان مصدر مسؤول في حركة حماس قد قال في بيان له تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، :"اتفقنا مع حركة "فتح" على تجنيب الساحة الداخلية في قطاع غزة أي خطوات من شأنها الذهاب بنا إلى الانقسام مجددًا وذلك في إطار حماية المصالحة الوطنية وتكريس الجهود المخلصة من أجل الانتهاء من حالة الانقسام وتعزيز التوافق الوطني والمصالحة المجتمعية".

وأشار إلى أن جرى الاتفاق على عدم القيام بأي فعاليات جماهيرية أو مسيرات سواء مؤيدة أو مناهضة لخطوة الذهاب إلى الأمم المتحدة التي ينوي الرئيس محمود عباس القيام بها خلال هذا الشهر.

فيما نفى الدكتور فيصل أبو شهلا القيادي في حركة "فتح" في حديثه لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، اتفاق حركته مع حماس على عدم التظاهر لدعم أيلول.

وقال:"بالعكس نحن نطالب بشدة بعدم منع المواطنين من الخروج بمسيرات والتعبير الشعبي لدعم توجه الرئيس عباس للأمم المتحدة، معتبراً أن خروج المواطنين حق كفله القانون، وأن منعهم يُعد خرقاً للقانون.

وفي ذات السياق، التقى وفدان من حزب الشعب وحركة حماس بغزة، وناقشا خلال اللقاء التطورات الراهنة على الساحة الفلسطينية والدولية وخصوصا توجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن للحصول على العضوية الكاملة في هيئة الأمم المتحدة.

وطالب الوفد من حركة حماس إعادة النظر في قرارها بمنع الفعاليات والأنشطة الداعمة لخطوة السلطة التوجه إلى الأمم المتحدة، عادا أن "هذه الطريقة في إدارة العلاقات الوطنية أمر غير مقبول ولا يؤسس لعلاقة تقوم على التفهم والاحترام المتبادل".

انشر عبر