شريط الأخبار

الاحتلال يستولي على حقل للبترول والغاز قرب رام الله

08:03 - 18 كانون أول / سبتمبر 2011


الاحتلال يستولي على حقل للبترول والغاز قرب رام الله

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت وزارة الدولة لشؤون الجدار والاستيطان بحكومة رام الله ماهر غنيم أن المؤشرات العلمية تؤكد أن حقل البترول والغاز داخل الخط الأخضر 'مجد' الواقع في المنطقة المقابلة لقرية رنتيس غرب مدينة رام الله، يمتد من شمال الضفة الغربية إلى جنوبها، من مختلف جوانبه الإجرائية والقانونية والسياسية

وقال الوزير غنيم 'إن الحقل الذي نتحدث عنه موجود على الحدود، وليس في داخل الضفة الغربية، والمؤشرات لدينا تؤكد أن عمق هذا الحوض وامتداداته الأوسع  يسير باتجاه الشرق أي داخل الضفة الغربية'..

وتعتقد الوزارة أن الأبحاث والتقديرات العلمية تؤكد أن هذا الحقل هو حوض مشترك وامتداده الحقيقي من منطقة قلقيلية شمال الضفة حتى بديا إلى الجنوب.

وأشار غنيم إلى عمل الوزارة بطرق رسمية وغير رسمية للحصول على المعلومات الحقيقية التي تخص هذا الأمر، ورفض إسرائيل الإفصاح عن أية معلومات حقيقية تخص هذا الحقل، وإجابتهم كانت تتجه للتضليل، بقولهم إن الشعلة التي يمكن رؤيتها من رنتيس هي لمصنع في المنطقة.

ولفت غنيم النظر لوجود مؤشرات على امتداد الحقل تحت حوالي 80 موقعا استيطانيا وبؤرة صادرتها إسرائيل، وأن 50% من المنطقة هي ضمن مخطط الجدار وهو السبب الذي حدد مسار الجدار، وهي ذات المنطقة التي يطالب الاحتلال باقتطاعها من المنطقة وضمها لإسرائيل.

وتظهر المعلومات المتوفرة لدى الوزارة أن مجموع إحتياطي الحقل من الموارد الطبيعية قد تصل الى حوالي 1.1 مليار برميل نفط، و1.8 مليار قدم مكعب من الغاز.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لهذا البئر حوالي 100-800 برميل بترول يوميا، و2 مليون قدم مكعب من الغاز وتكلفة إنتاجه أرخص من الغاز الموجود في حيفا وجودته أعلى، وتم في شهر آب وشهر أغسطس الماضي بيع 41 ألف برميل وبسعر 111 دولارا للبرميل، والمعلومات تشير لوجود صفقة ثانية خلال الستة أشهر القادمة ببيع سعر البرميل من النفط بـ95 دولارا لكن الكمية غير واضحة.

انشر عبر