شريط الأخبار

اسرائيل تقر بأنها لا تستطيع منع الخطوة الفلسطينية في الأمم المتحدة

11:39 - 17 تموز / سبتمبر 2011

اسرائيل تقر بأنها لا تستطيع منع الخطوة الفلسطينية في الأمم المتحدة

فلسطين اليوم _ وكالات

اقر الوزير الإسرائيلي بدون حقيبة يوسي بيليد السبت بان اسرائيل لا تستطيع منع الفلسطينيين من طلب عضوية دولتهم في الأمم المتحدة متحدثا عن احتمال تحريك عملية السلام.

 

وفي تصريح للاذاعة العامة الاسرائيلية قال الوزير الذي ينتمي الى حزب ليكود اليميني "مع الاسف ليس لاسرائيل وسائل تمنع الفلسطينيين من طلب انضمام دولتهم الى الامم المتحدة ويستحيل منعهم".

 

وأضاف: "لكن هذه المبادرة ستصطدم على الأرجح برفض مجلس الأمن الدولي وسيبقى لنا هامش مناورة للتفاوض".

 

وتابع الوزير انه "لا يمكن لإسرائيل أن تقبل الشعور بالعجز ولا بد أن تشدد على أن حل الدولتين لشعبين يجب ان يتم التوصل اليه عبر مفاوضات مباشرة".

 

وردا على سؤال حول احتمال تدهور الوضع الامني في سياق المبادرة الفلسطينية اعتبر بيليد ان "اسرائيل جزيرة ديمقراطية في محيط إسلامي ويجب ان تتحلى بالحكمة بفتح العيون والاذان".

 

وادلى بيليد بهذا التصريح غداة إعلان رئيس السلطة محمود عباس الجمعة نيته في طلب عضوية دولة فلسطينية في الأمم المتحدة ليطرحها على مجلس الأمن الدولي.

 

وبدون مفاجأة رفضت اسرائيل هذا الإعلان واعلن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان مقتضب ان "السلام لن يتحقق بخطوة احادية في الامم المتحدة".

 

وتوعدت الولايات المتحدة باستعمال الفيتو في مجلس الأمن الدولي وجددت معارضتها مشروع الفلسطينيين.

 

بينما أعلن الاتحاد الأوروبي السبت انه "اخذ علما" برغبة الفلسطينيين في الانضمام إلى الأمم المتحدة، لكنه يعتقد ان التوصل الى "حل بناء" يؤدي الى استئناف محادثات السلام هو الحل الوحيد.

انشر عبر