شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: توجه عباس للأمم المتحدة خطوة انفرادية يتحمل مسؤوليتها

08:36 - 16 حزيران / سبتمبر 2011

الجهاد الإسلامي: توجه عباس للأمم المتحدة خطوة انفرادية يتحمل مسؤوليتها

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

رفضت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، و الذي أكد خلاله عزمه التوجه للأمم المتحدة لطلب عضوية فلسطين فيها

و قال القيادي بالحركة، أحمد المدلل أبو طارق في حديث لوكالة فلسطين اليوم الاخبارية: " نحن قلنا دائما ان التوجه للأمم المتحدة خطوة انفرادية يتحمل عباس مسؤوليتها"، مشيراً الى أن الرئيس عباس من خلال توجهه للأمم المتحدة إنما يسعى للعودة للمفاوضات العبثية التي لم تعد على الشعب الفلسطيني بشيء

و أضاف المدلل أن العودة للمفاوضات تعطي الشرعية للاحتلال بمواصلة عدوانه على شعبنا الفلسطيني، و أن حديث عباس عن التوجه للأمم المتحدة هو استمرار للوهم و السراب و لن يكون له أي نتيجة يمكن ان يستفيد منها الشعب الفلسطيني

و تعقيباً على تصريح  الرئيس عباس الذي قال فيه إن التوجه للأمم المتحدة لن يؤثر على منظمة التحرير و لا على حق العودة للاجئين، قال المدلل إن حديث الرئيس عباس إنما هو إعطاء الشرعية للاحتلال على أكثر من 80% من الأراضي المحتلة و تكريس لمطالب الاحتلال التي تنادي بيهودية الدولة، و إن ما سيعطيه الاحتلال للفلسطينيين لن يتجاوز 20% بل ستتحول المدن الفلسطينية إلى كنتونات،  و بالتالي فسوف يؤثر هذا القرار على حق العودة للاجئين إلى ارض فلسطين

و أشار المدلل الى أن هناك تصريحات متناقضة للرئيس محمود عباس لا نستطيع فهما، و لا سيما عندما قال ان المفاوضات وصلت لطريق مسدود، و عاد في نهاية خطابه ليقل ان علينا الا نرفع سقف التوقعات، داعياً الرئيس عباس لأن يعيد حساباته تجاهها و أن يعود إلى حضن الشعب الفلسطيني لوضع إستراتيجية موحدة لمواجهة الكيان الصهيوني

انشر عبر