شريط الأخبار

ليفني: حكومة نتانياهو هي من دفعت الفلسطينيين الى اللجوء للأمم المتحدة

05:46 - 16 حزيران / سبتمبر 2011

ليفني: حكومة نتانياهو هي من دفعت الفلسطينيين الى اللجوء للأمم المتحدة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

 وجهت زعيمة المعارضة الصهيونية، تسيبي ليفني انتقادا شديد اللهجة لحكومة نتنياهو وحملتها مسؤولية لجوء الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة من أجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ونسبت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية على موقعها الإلكترونى إلى ليفني قولها أن قادة "إسرائيل" ينبغي أن يتخذوا قرارات صارمة وقاسية لتصحيح الأوضاع، موضحة أن الفلسطينيين كان من الممكن أن يلجئوا إلى الأمم المتحدة من سنين لكنهم لم يفعلوا ذلك لأنهم كانوا يشعرون أن "إسرائيل" ترغب في الوصول إلى اتفاق سلام معهم.

وشددت ليفني على أنه مع غياب الحوار لجأ الفلسطينيون إلى الأمم المتحدة ويعتزمون تقديم خطط بمختلف اللغات ، كل ذلك فقط بسبب مواصلة الحكومة السير في طريق تفادي صنع أية قرارات.

وواصلت وزيرة الخارجية السابقة تقول :"عزلة إسرائيل لها سبب يعود بشكل مباشر إلى أداء الحكومة .. لم يمر على إسرائيل وقت من الأوقات دون وجود سفير إسرائيلي في أي دولة إسلامية".

من جانبه طالب افي ديتشار العضو في الكنيست الحكومة باستبدال "المصالح العاطفية" بأخرى "براجماتية" وتحديدا الانسحاب من مناطق محددة في الضفة الغربية، مشددا على أنه من أجل الاحتفاظ بالكتل الاستيطانية اليهودية في الضفة الغربية ينبغي الانسحاب من مناطق معينة لا نرغب أساسا في الانسحاب منها.

وقال ديتشار انه حتى في حال فشل الحكومة في منع الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية فلن يكون بوسع "إسرائيل" أن تفكر في معاقبة الفلسطينيين، مؤكدا أن دولة فلسطينية يمثل فائدة إلى "أمن إسرائيل" القومي بقدر ما يمثل فائدة إلى الفلسطينيين.

 

 

 

انشر عبر