شريط الأخبار

موفاز: خسرنا مصر و تركيا أهم حلفاء في الشرق الأوسط

05:30 - 16 آب / سبتمبر 2011

موفاز: خسرنا مصر و تركيا أهم حلفاء في الشرق الأوسط

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

هاجم عضو الكنيست الصهيوني ورئيس لجنة الخارجية والأمن شاوؤل موفاز رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو، وأعضاء حكومته، متهماً إياهم بالتهرب من الحراك السياسي والاجتماعي والأمني في منطقة الشرق الأوسط.

وقال موفاز خلال مقابلة مع القناة الثانية بتلفزيون العدو، نقلتها صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن الربع الأخير من السنة الحالية شهد أحداثاً سياسية متزايدة في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح "موفاز" أن إسرائيل دخلت في صراعات مع أهم حلفائها في المنطقة مصر وتركيا، وبقيت حليفة "إسرائيل" الأكبر والأهم وهى الولايات المتحدة الأمريكية في محل اختبار، كلما اقترب موعد عقد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، وطلب الفلسطينيون من خلاله الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وأضاف نائب الكنيست "إن العلاقات التركية الإسرائيلية وصلت بفعل التغيرات الإقليمية الحاصلة في منطقة الشرق الأوسط إلى منحنى غريب، حيث أصبحت تركيا تشكل تهديداً واضحاً وعلنياً على "إسرائيل"، بعد أن كانت أحد أهم حلفائنا".

وقال موفاز "لا يوجد مكان للضعفاء في منطقة الشرق الأوسط، ولننظر إلى تركيا وما تقوم به من خطوات سريعة وشجاعة، استطاعت من خلالها تحقيق العديد من الإنجازات الناجحة في منطقة الشرق الأوسط، وأنا أرى أن الوضع لا يبشر بخير".

واتهم موفاز، نتانياهو، بالتهرب من الواقع ووضع مستقبل المستوطنين الإسرائيليين في خطر، واصفاً حكومة الاحتلال بأنها حكومة تفتقد إلى الإستراتيجية وخط العمل، وتعيش تخبطاً سياسياً وإدارياً لم يمر عليها من قبل.

وحذر المسئول الصهيوني من تزايد العزلة على إسرائيل بسبب التعاطف الذي يوليه المجتمع الدولي للقضية الفلسطينية، ودعم موقفها في التوجه إلى الأمم المتحدة والطلب منها الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

 

 

 

انشر عبر