شريط الأخبار

"إسرائيل" تستدعي السفير المصري في "تل أبيب"

03:24 - 16 تموز / سبتمبر 2011

"إسرائيل" تستدعي السفير المصري في "تل أبيب"

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكرت مصادر إسرائيلية، ظهر اليوم، أن وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت اليوم السفير المصري في تل أبيب، ياسر رضا (في الصورة)، في أعقاب تصريحات وزير الوزراء المصري عصام شرف، الذي قال فيها إن معاهدة "كامب ديفيد" ليست مقدسة.

 

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" أن المسؤولين في الخارجية الإسرائيلية أبلغوا رضا رفض إسرائيل إجراء أي تعديل على معاهدة السلام. وأضاف الموقع أن خلال الجلسة عبر مسؤولون في الوزارة عن استيائهم من تصريحات مسؤولين مصريين بشأن تعديل معاهدة "كامب ديفيد"، وجددوا رفضهم لأي تعديل.

 

وحسب الموقع فإن الجلسة استمرت حوالي نصف ساعة بمشاركة مدير عام الوزارة، رافي براك، الذي قال إن ليس لإسرائيل أية نوايا لتعديل معاهدة السلام وإنه لا يمكن إجراء التعديلات من طرف واحدة. وأضاف أن تصريحات المسؤولين المصريين في هذا الشأن تثير القلق نظراً لأهمية المعاهدة بالنسبة لإسرائيل.

 

يشار إلى أن اتفاقيات كامب ديفيد تشمل بنداً يتيح لأحد الطرفين، المصري أو الإسرائيلي، طلب تعديل أيا من البنود في الاتفاقية.

 

وقال رئيس الوزراء المصري عصام شرف إن معاهدة كامب ديفيد بين بلاده وإسرائيل 'ليست شيئا مقدسا'. وقال شرف في حديث بثه التلفزيون المصري، الليلة، إن معاهدة كامب ديفيد مطروحة دائما للنقاش أو التغيير، إذا كان ذلك يفيد المنطقة والسلام العادل، و'الاتفاقية ليست شيئا مقدسا وليست كتابا منزلا وممكن أن يحدث تغيير بها'.

 

وأكد أن مقتل الجنود المصريين على أرضهم مس شيئا أساسيا في الشخصية الوطنية، و'هي الاعتزاز والكرامة وحب هذا الوطن'، مشيرا إلى أن 'للقوات المسلحة بريقا لدى كل مصري'.  وقال إن الحادث مس صميم الشخصية المصرية..'فنحن نقدر ردة فعل الشعب المصري تجاه ما حدث ..اعتقادي أن الحادث مس الكرامة المصرية'.

انشر عبر