شريط الأخبار

بداية غير مُبشرة..طلاب "الأنروا" يعودون لبيوتهم بعد توقف العمل لساعتين

11:12 - 15 حزيران / سبتمبر 2011

بداية غير مُبشرة..طلاب "الأنروا" يعودون لبيوتهم بعد توقف العمل لساعتين

فلسطين اليوم- غزة

توقفت المدارس والعيادات التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لمدة ساعتين تلبية للإضراب الجزئي الذي أعلن عنه اتحاد الموظفين بـ"الأنروا" احتجاجاً على فصل رئيس اتحاد الموظفين العرب في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين أ. سهيل الهندي.

وقد عاد الطلاب لأدراجهم في وقت مبكر من موعد انتهاء الدوام اليومي، حيث بدأ الإضراب من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثانية عشرة.

وقد عبر العديد من الطلاب عن استيائهم من بداية غير مبشرة لعام دراسي مازال في بدايته، مؤكدين أن الطلبة هم دوماً الضحية الأولى لأزمات الوكالة، الأمر الذي قد يهدد بمستقبلهم.

وكان الهندي قد أكد أن الاتحاد سينفذ سلسلة إجراءات ضد وكالة الغوث إذا لم تتراجع عن قرارها بتوقيفه عن العمل لمدة ثلاثة أشهر بدون راتب بسبب أنشطته النقابية.

وأوضح الهندي في اتصال هاتفي مع "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أنه قبل ستة أشهر كان هناك قرار من قبل مدير عمليات الوكالة "كريستر نوردال" بفصله عن العمل، ولكن بعد استشارات داخلية في الوكالة لم يتخذوا القرار خشية من تبعاته، وأعادوا اليوم إصدار قرار بتوقيف عن العمل لمدة ثلاثة أشهر بدون راتب، وإنذار بالفصل عن العمل في حال تكرار الأنشطة النقابية.

وأكد على أهمية الأنشطة النقابية والتواصل مع كافة شرائح المجتمع، مشيراً إلى أن مسؤولين ومؤسسات تشارك في الأنشطة النقابية التي يتم تنفيذها وهو ما لا تقبله الوكالة رغم مشروعيته.

ومن جهتها استهجنت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، القرار الذي اتخذته وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين بحق رئيس اتحاد الموظفين في الوكالة بوقفه عن العمل وانذاره بالفصل النهائي، لالتقائه برئيس حكومة غزة اسماعيل هنية ضمن أنشطته النقابية.

وأعرب الناطق باسم الحكومة طاهر النونو في تصريح مكتوب وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، التهم الموجهة للموظفين والمتمثلة في الالتقاء برئيس الوزراء. لافتاً إلى أنهم مواطنين فلسطينيين ونقابيون يمثلون عموم الموظفين، ورئيس الوزراء يلتقي بعموم أبناء شعبه والعاملين في الوكالة عربا وأجانب وهو حق لهم وليس تهمة عليهم.

 

 

 

انشر عبر