شريط الأخبار

"فتح" تنتقد موقف "حماس" من التوجه للأمم المتحدة

10:02 - 14 تشرين أول / سبتمبر 2011

"فتح" تنتقد موقف "حماس" من التوجه للأمم المتحدة

فلسطين اليوم- رام الله

اعتبرت حركة "فتح"، موقف حركة "حماس" من التوجه للأمم المتحدة بأنه يصب مباشرة لمصلحة "إسرائيل" ويتناغم مع تهديداتها وضغوط الإدارة الأميركية على الرئيس والقيادة الفلسطينية.

وعبرت الحركة في بيان صحفي للناطق الإعلامي باسم الحركة أحمد عساف صدر، اليوم الأربعاء، عن مفوضية الإعلام والثقافة عن رفضها للموقف الذي أعلنه نواب وقيادات من "حماس" في غزة.

واعتبرت مطالبة "حماس" لرئيس السلطة محمود عباس بالتراجع عن قرار الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف الكامل بدولة فلسطين إنما يصب في مصلحة "إسرائيل" ويتساوق مع الضغوطات الأميركية على الرئيس والقيادة الفلسطينية.

وتساءل عساف عن مغزى توقيت موقف نواب حماس وتزامنه مع الضغوط المتزايدة على القيادة الفلسطينية؟. وقال:' تعلم حماس بإخلاص ومصداقية توجه الرئيس نحو الأمم المتحدة وأنه يحقق بذلك مصلحة وطنية عليا للشعب الفلسطيني، لكنها تصر على وضع العقبات والعراقيل ومنع شعبنا في غزة من تنظيم الفعاليات الوطنية المؤيدة في قطاع غزة'.

وذكر عساف بالنهج الإقصائي والانعزالي لحركة "حماس" منذ تأسيسها عام 1988، فقال: 'هذه الحركة كانت باستمرار ترفض الشراكة والوحدة ورفضت الدخول للقيادة الموحدة للانتفاضة والدخول في المنظمة'.

وأكد أن الاعتراف بدولة فلسطينية من قبل الأمم المتحدة من شأنه تعزيز الموقف الفلسطيني وموقف الرئيس والقيادة لنيل الحقوق الوطنية الفلسطينية الثابتة والمشروعة وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينيين على أساس القرار 194 وحق تقرير المصير الفلسطيني على أرض وطنه.

وشدد على أنه: 'لا أساس إطلاقا لإدعاءات (حماس) بأن الذهاب إلى الأمم المتحدة سيمس بالحقوق الوطنية'.

ودعا حماس للكف عن نزعتها الانفرادية الانقسامية، وعن محاولاتها الخروج عن الإجماع الوطني ونزعتها الانقسامية التي لا تخدم سوى إسرائيل، وطالبها باحترام اتفاق المصالحة واحترام تنفيذه للوصول إلى تحقيق الوحدة الوطنية والشراكة الكاملة.

 

انشر عبر