شريط الأخبار

علم فلسطيني ضخم يرفرف في سماء بروكسل دعما لاستحقاق أيلول

04:29 - 12 تموز / سبتمبر 2011

علم فلسطيني ضخم يرفرف في سماء بروكسل دعما لاستحقاق أيلول

فلسطين اليوم: بروكسل

رفعت مؤسسة 'آفاز'، اليوم الاثنين، علما فلسطينيا عملاقا أمام مبنى المفوضية والمجلس الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، في إطار حملتها الداعمة لحق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة ذات سيادة.

وجرى رفع العلم الذي بلغ طوله 20 متراً  بعرض 15 مترا، بواسطة 27 محرك دفع هوائي يحمل كل منها علم دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وحضر الحفل نيابة عن المفوض العام لفلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ ليلى شهيد الذي غطته معظم الوكالات الدولية والمحلية، هادي عمر شبلي وماجد بامية اللذان قاما بالضغط على المفتاح الذي أطلق أضخم علم لفلسطين في سماء الاتحاد الأوروبي.

وقال شبلي وبامية: 'ما شهدناه اليوم هو حدث غير مسبوق يبرهن على حجم التأييد الشعبي الأوروبي لتوجه القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة لطلب عضوية فلسطين بالأمم المتحدة والاعتراف بها كدولة مستقلة على حدود عام 1967'.

وقال المدير التنفيذي في 'آفاز' ريكن باتل: 'لقد عبرت الأغلبية الساحقة من الرأي العام في فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة عن رغبتها في إقامة الدولة الفلسطينية، وانتهاج مسار جديد لإقامة السلام في الشرق الأوسط'.

وأضاف 'هذا يضع زعماء هذه الدول أمام خيارين، إما الوقوف مع رغبة شعوبهم، وشعوب 126 دولة  أخرى تدعم إقامة دولة فلسطينية وإقامة مسار جديد للسلام، أو الوقوف إلى جانب حكومة الولايات المتحدة التي تستمر في الدفع بالوضع الراهن في الشرق الأوسط نحو مزيد من التأزم'.

يذكر أن مؤسسة 'آفاز' نشرت اليوم الإثنين، إعلانا على صفحة كاملة في جريدة 'فايننشيال تايمز' يدعو إلى ضرورة تحرك الأوروبيين باتجاه التصويت لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وأقامت استطلاعاً للرأي في كل من ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، حول موضوع الدولة الفلسطينية المزمع مناقشته في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن أغلبية الرأي العام في هذه الدول يؤيدون حق الفلسطينيين في الاعتراف بدولتهم من قبل الأمم المتحدة، وطالبوا حكومات بلادهم بالتصويت لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستعقد الأسبوع المقبل.

وتدل نتائج الاستطلاع حسب المؤسسة على تطلع شعوب أوروبا للتغيير في منطقة الشرق الأوسط، ويأتي هذا الاستطلاع في نفس الفترة التي ستناقش فيها دول الإتحاد الأوروبي في بروكسل موقفها، بغية التوصل إلى موقف أوروبي موحد من موضوع الاعتراف بالدولة الفلسطينية من قبل الأمم المتحدة.

وأوضحت نتائج الاستطلاع تأييد 86% من الألمان قيام دولة فلسطينية، وطالب 71% منهم الحكومة الألمانية بالضغط باتجاه الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة، بينما أيد 82 % من الفرنسيين قيام الدولة الفلسطينية، في حين طالب 59% منهم حكومة بلادهم بالضغط من أجل الاعتراف بها في الأمم المتحدة.

أما في بريطانيا فقد أظهرت النتائج أن 71% من البريطانيين يؤيدون إقامة الدولة الفلسطينية، وطالب 69% منهم حكومة بلادهم التحرك والضغط باتجاه الاعتراف بهذه الدولة خلال جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

انشر عبر