شريط الأخبار

ملك الأردن: وضع "إسرائيل"بعد الربيع العربي أصعب من ذي قبل

08:55 - 12 حزيران / سبتمبر 2011

ملك الأردن: وضع "إسرائيل"بعد الربيع العربي أصعب من ذي قبل

فلسطين اليوم-وكالات

صرح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم أمس الأحد بأن إسرائيل تواجه وضعا أكثر صعوبة بعد اندلاع الانتفاضات العربية التي تعرف باسم "الربيع العربي".

وقال الملك عبد الله، خلال لقائه نخبة من الأدباء والمثقفين والمفكرين والأكاديميين بالقصر الملكي الأحد: "إن الأردن ومستقبل فلسطين أقوى من إسرائيل اليوم، والإسرائيلي هو الذي يخاف اليوم".

 

وأضاف: "عندما كنت في الولايات المتحدة تحدث معي أحد المثقفين الإسرائيليين، وقال إن ما يجري في الدول العربية اليوم سيصب في مصلحة إسرائيل، وأجبته أنني أرى العكس، فوضعكم اليوم أصعب من ذي قبل".

 

وجاءت تصريحات العاهل الأردني في الوقت الذي سعى فيه إلى تبديد المخاوف التي أعرب عنها بعض الأردنيين الذين حذروا من أن تبني إصلاحات سياسية في البلاد سيمكن الأردنيين ذوي الأصول الفلسطينية من الحصول على أغلبية في البرلمان، وبالتالي تسهيل تنفيذ مخططات سياسيين اسرائليين متشددين يعتبرون الأردن "وطنا بديلا" للفلسطينيين.

 

وأوضح ملك الأردن قائلا: "أود أن أطمئن الجميع إنني لم أسمع من أي مسؤول أمريكي أو غيره، لا من كلينتون أو بوش أو أوباما، أي ضغط على الأردن باتجاه حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن".

 

وأكد أن "الأردن هو الأردن، وفلسطين هي فلسطين، وهويتنا عربية إسلامية، ونحن نعرف اتجاهنا وطريقنا واضحة لحماية مستقبل فلسطين، ولحماية حقوقنا بمستقبل القدس، وحق العودة، وإننا ندعم حقوق الفلسطينيين في إقامة دولة فلسطينية، ونحن سياسيا لم نتغير، ولن نغير، فموضوع الوطن البديل يجب أن لا يكون جزءا من النقاش".

 

وتعهد الملك بالمضي قدما في إجراء إصلاحات سياسية، قائلا إنه من المقرر أن يصادق البرلمان على التعديلات الدستورية المقترحة في غضون أسبوعين.

انشر عبر