شريط الأخبار

وصف العرب بأنهم "أكبر فشل بالعالم".. بروفيسور "إسرائيليّ" يصف المصريين بالغوغائيين

08:15 - 12 حزيران / سبتمبر 2011

وصف العرب سابقا بأنهم "أكبر فشل بالعالم"..  بروفيسور "إسرائيليّ" يصف المصريين بالغوغائيين عبر الجزيرة

فلسطين اليوم-القدس العربي

 استغل البروفيسور الإسرائيليّ العنصريّ والمتطرف، دان شيفطان، أوّل من أمس، السبت، استضافته في فضائيّة 'الجزيرة' القطريّة، ضمن برنامج (حديث الثورة) الذي قدّمه الإعلاميّ، عبد الصمد ناصر، لينفث سمومه السامّة والحاقدة على العرب.

وكان البرنامج قد استضاف عددا من الناشطين والإعلاميين المصريين للنقاش حول تداعيات اقتحام سفارة الدولة العبريّة في القاهرة، وعندما مُنح شيفطان حق الكلام، وهو في أستوديو تل أبيب، قام بشن هجوم أرعن على مصر والمصريين، واصفًا الثوار الذي أطاحوا بالرئيس المخلوع، محمد حسني مبارك، بأنّهم مجموعة من الرعاع والغوغائيين، وقال أيضا إن ما فعله هؤلاء الرعاع في القاهرة ضدّ السفارة الإسرائيليّة هو عمل همجيّ ووحشي ولا تقبل أيّ حكومة متمدنة أنْ توافق عليه، وطالب شيفطان النظام الحاكم في مصر بمحاكمة هولاء الرعاع الهمجيين، على حد وصفه، وتقديم الاعتذار للدولة العبريّة، على حد تعبيره، وأثارت أقواله العنصرية والمتغطرسة حفيظة المشاركين الآخرين في البرنامج، وقال د. عبد المجيد وحيد من مركز الأهرام للدراسات السيّاسيّة إنّه يرفض التعليق على أقوال أدلى بها صهيونيّ، حاقد ومجرم وسافل، لافتًا إلى أنّه يحتقر الإسرائيليين بسبب عنجهيتهم.

أمّا إسلام لطفي، عضو ائتلاف شباب الثورة المصريّة فقل ردًا على تصريحات شيفطان النابيّة إنّه يأسف لمشاركته في البرنامج، وأضاف قائلاً للإسرائيليّ: أولئك الهمج، سيثبتون لك ولدولتك مدى قوتهم وإصرارهم، وسنؤكد لكم، أيّها الصهاينة، لاحقًا كيف سيقوم هؤلاء الرعاع بتحطيم جدار العزل العنصريّ، الذي أقامه الاحتلال الإسرائيليّ في الضفة الغربيّة المحتلّة، على رؤوسهم، مشددًا على أنّه من المفارقة الكبيرة أنْ يقوم النظام الحاكم في مصر بإقامة جدار عزل قرب السفارة الإسرائيليّة في القاهرة على نمط جدار العزل العنصريّ في الضفة الغربيّة وعلى نسق الجدار الذي بدأ الرئيس المخلوع، حسني مبارك بإقامته للفصل بين الفلسطينيين وإخوتهم المصريين على الحدود مع فلسطين.

يُشار إلى أنّ مقدّم البرنامج اعتذر عن الأقوال العنصريّة التي صدرت عن الإسرائيليّ، وهو الذي قدّمه على أنّه مدير مركز أبحاث الشرق الأوسط في جامعة حيفا. تجدر الإشارة إلى أنّ جميع المشاركين المصريين أجمعوا على أنّ ردّ فعل النظام المصريّ الحاليّ المتهاون مع إسرائيل دفع الشعب المصري للثأر لكرامته وتوجيه رسالة لتل أبيب أنّ الاستعلائيّة والتهديد والوعيد تمّ إخراجها وشطبها من قاموس الشعب المصريّ.

والجدير بالذكر أنّ شيفطان، معروف بكرهه وعدائه الشديدين للعرب والمسلمين، وكانت صحيفة 'معاريف' العبريّة قد نشرت مؤخرًا موجة من التصريحات العنصرية ضد العرب الذي وصفته بأنّه أحد أكبر المحاضرين في جامعة حيفا تل أبيب، تتحدث عن التقدم الإسرائيليّ في مواجهة تراجع العرب.

وأوضحت أن البروفيسور دان شيفطان يبدأ محاضراته لإعداد القادة الإسرائيليين القادمين من الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، والموساد، والجيش، والأحزاب، وقاعات الكنيست، بعبارة شبه ثابتة هي: عندما ترسل إسرائيل قمرا صناعيا للفضاء، يخترع العرب نوعًا جديدًا من سلطة الحمص. وخلال محاضراته يحرص دان شيفطان على تلخيص آرائه العنصرية في العرب على هذا النحو: العرب هم أكبر فشل حدث في تاريخ الجنس البشرى، ولا يوجد شعب في العالم أكثر جنونا من الفلسطينيين، والحرب بين العراق وإيران كانت سبع سنوات من المتعة الخالصة، وكم تمنينا ألا تنتهي أبدا.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن شيفطان يمر عليه قيادات الدولة العبريّة مرة واحدة على الأقل لاجتياز دورة تدريبية في ما أسمته المصادر عينها بنظرية الأمن الإسرائيلية ضمن برنامج تأهيل القادة الذي ترعاه الجامعة بالتعاون مع الحكومة الإسرائيلية.

 

انشر عبر