شريط الأخبار

أبو مرزوق: جولة المفاوضات بين فتح وحماس لإتمام المصالحة مطلع الشهر القادم

11:10 - 11 كانون أول / سبتمبر 2011


أبو مرزوق يحمل فتح عدم التقدم بالمصالحة ويؤكد استضافة مصر لجولة مفاوضات القادمة

 فلسطين اليوم _ القاهرة

قال الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إنه لا يمكن الاستغناء عن الدور المصري في أي مفاوضات خاصة بالقضية الفلسطينية سواء كانت مصالحة أو صفقة تبادل أسرى، مؤكدًا أن القاهرة أكثر فهمًا في المنطقة لطبيعة التشابكات والتعقيدات لملف القضية الفلسطينية.

 

وأضاف أبو مرزوق في حوار مع فضائية "القدس" بثته مساء اليوم أن القاهرة ستستضيف بداية الشهر القادم جولة جديدة من الحوار بين حركتي "فتح" و"حماس" لاستكمال النقاش حول ملف المصالحة الفلسطينية، قائلاً :" أننا لم ندخل إلى جو المصالحة العملي حتى الآن".

 

وأوضح أن المصالحة لم تتقدم بما يأمل الشعب الفلسطيني محملا حركة فتح المسئولية عن ذلك ,قائلاً :" إن المصالحة الفلسطينية ليس سوى "عنوان سياسي" ليس له مضمون على الأرض.

 

وعن صفقة تبادل الأسرى قال :"إن الموقف الإسرائيلي يشهد تغيرًا الآن مقارنة بالسابق اذ كان يضع ذرائع مختلفة ليس لها علاقة بالواقع لمجرد إغلاق الملف لكن الآن هناك تغير بعض الشيء لكن إلى الآن لم يحدث أي تطور في هذا الملف.

 

وأضاف إن دور مصر في هذه الصفقة أساسي فهو ليس فقط يستضيف الحوار ويلقى كلمة بل يقدم ورقة مقترحات مصرية كما حدث في اللقاء الأخير بالقاهرة لذلك دوره لايمكن الاستغناء عنه مشيرًا إلى أن الفترة التي غابت فيها مصر عن هذا الملف لم يحدث تقدم حقيقي فيه.

 

وعن خطوة السلطة الوطنية الفلسطينية الذهاب إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لنيل الاعتراف الدولى بفلسطين، أشار إلى أن هذا التوجه لم يتم بتوافق فصائلي ولم تستشر السلطة حركة حماس في ذلك، مضيفًا أن هناك أعضاء في فتح فوجئوا أيضا بهذا الامر.

 

وأضاف أن هناك ملفات تم تجاهلها فى هذه الخطوة مثل عودة اللاجئين وحق العودة وحق المقاومة كل ذلك كيف سيدار، متوقعاً بألا يتم التصويت لصالح هذه الخطوة سواء في مجلس الأمن ولا الأمم المتحدة لأن الضغوط الأمريكية والإسرائيلية ستقف حائلًا دون ذلك والكثير من الدول التي أعلنت تأييدها ستتراجع.

 

 

 

انشر عبر