شريط الأخبار

بعد عملية ايلات .. انخفاض عدد السياح بالنقب بنسبة 80%

03:15 - 11 تموز / سبتمبر 2011

بعد عملية ايلات .. انخفاض عدد السياح بالنقب بنسبة 80%

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

دفعت عملية إيلات السياح إلى الهروب من الصحراء, فمنذ وقوع العملية البطولية بالقرب من إيلات الشهر الماضي, انخفض عدد الزوار إلى النقب الجنوبي لأكثر من 80%, هذا ما يتضح من معطيات المجالس المحلية في المنطقة.

الإنخفاض الحاد في تدفق السياح لم يدع أي من أماكن الجذب التي يقدمها النقب ومنها: الغرف السياحية المتفرقة في أنحائه, ومسارات الدراجات الهوائية والحدائق الوطنية, وحتى قبر "بن غوريون" في منطقة "سديه بوكير" أصبح يعاني من انخفاض بنسبة 60% في نسبة السياح الذين يرتادونه, ويقول مدير قسم السياحة في مجلس "رمات نيغف", إنه يسود هدوء مطبق على المنطقة, حيث لا توجد حركة على الشوارع الرئيسية, ولا يوجد متنزهين, والشوارع مقفرة.

الإلغاء الشامل لزيارة السياح يمس أساساً بأصحاب الغرف السياحية في مناطق مجالس النقب ومنطقة "متسبيه رامون", والحديث يدور عن نحو 100 مشغل يعتاشون من السياحة, ولا تسعفهم التوضيحات بأن المسافة من هنا وحتى الحدود المصرية تصل إلى أكثر من 50 كم, حيث أن السياح يخافون, برغم أن الجيش الإسرائيلي يعدهم بالمحافظة على أمنهم, بل إن المشكلة أكثر خطورة، لأنه طالما لم يتم تحديد المنطقة من قِبل الجيش الإسرائيلي، بأنها منطقة عسكرية مغلقة فإن المتضررين في النقب لا يستطيعون المطالبة بتعويضات من الدولة.

 

 

انشر عبر