شريط الأخبار

بعد الهجوم على سفارتها بالقاهرة: "إسرائيل" في أخطر مراحلها

07:26 - 10 حزيران / سبتمبر 2011

بعد الهجوم على سفارتها بالقاهرة: "إسرائيل" في أخطر مراحلها

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال موقع " تيك ديبكا" الاستخباري العسكري الصهيوني اليوم السبت، إن عملية اقتحام السفارة الإسرائيلية في القاهرة تعيد (إسرائيل) نحو 32 عاماً إلى تاريخ مظلم وسنوات شديدة البأس والعزلة.

وبحسب الموقع، فإن "قيادة الاحتلال تدرك تمامًا تداعيات هذه الأحداث فهي تعي أن (إسرائيل) عادت الآن إلى سنوات الـ70 حيث كانت دولة تعيش في عزلة تامة عن محيطها بلا سلام، وحيدة وغريبة في الشرق الأوسط تتعرض لهجمات العرب".

وأضاف: "مع خروج السفير من القاهرة، يبدو واضحًا أن عودته لن تكون قريبة، ومن المؤكد أن اتفاقية (السلام) بين مصر و(إسرائيل) والتي كانت مجمدة حتى اليوم لن يجرى عليها أي تحديث، تمامًا كما لم يجر أي تحديث على عملية استيراد الغاز، حيث ما زال الغاز المصري لا يُصدر إلى تل أبيب حتى اللحظة بعد تعرض الأنابيب إلى هجمات".

ورأى الموقع أن سياسة المصالحة بين المجلس العسكري المصري والإخوان المسلمين لم تساعده على فرض سيطرته، حيث بدأ الإخوان يرفضون سيطرة المجلس العسكري ويسعون إلى إثبات وجودهم وقوتهم في الشارع المصري.

ونبه إلى أن هذا الاقتحام "ليس إلا بداية فقط، فهذه أول الطريق لقطع العلاقات المصرية- الإسرائيلية، وهي أول الطريق لإظهار مدى العلاقة والتجاذب بين إخوان مصر ومجلسها العسكري، فإذا لم يستطع المجلس السيطرة على هذه الأوضاع، ستكون الطريق ممهدة أمام انهيار سيطرته وبدء مرحلة جديدة مع الإخوان"، على حد زعمه.

وإلى جانب ذلك، لفت الموقع إلى أن اقتحام السفارة تم قبل يومين فقط من زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بشكل رسمي إلى القاهرة، لافتًا إلى أن تصريحات أردوغان ضد (إسرائيل)، وتحريضه عليها أوجد صدى في الشارع المصري الذي ترجم ذلك من خلال اقتحام السفارة.

وأضاف: "أردوغان أوضح للمتظاهرين في القاهرة أسباب هجومه على (إسرائيل) وخلفيتها، وشجعهم من خلال تصريحاته على ضرورة قطع العلاقات معها، وبذلك نجح أردوغان الذي يحظى بشعبية هائلة ومنقطعة النظير بإشعال الشارع المصري، والتسبب بتضرر العلاقات بين القاهرة و(تل أبيب)".

وتابع: "في هذه الأثناء، تقف أكبر دولتين إسلاميتين في الشرق الأوسط مصر وتركيا في وجه (إسرائيل)، وانضمتا إلى المعسكر المناوئ لها، ولذلك تمر (إسرائيل) حاليًا في أخطر المراحل التاريخية الصعبة على الصعيدين العسكري والسياسي".

تفاصيل الهروب

في المقابل كشف موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، السبت، تفاصيل هروب السفير الإسرائيلي وطاقم السفارة وعائلاتهم من القاهرة .

وذكر الموقع أن طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي أخلت الليلة قبل الماضية السفير الإسرائيلي في القاهرة برفقة أسرته إلى (تل أبيب).

وقالت الصحيفة، إنه تم إخلاء السفير وأسرته تحت حماية أمنية مصرية مشددة كما تم نقل 80 دبلوماسياً إسرائيلياً برفقة عائلاتهم.

وحسب الإذاعة الإسرائيلية ، فقد قامت قوة خاصة من الكوماندوس المصري بدخول السفارة ونقل الإسرائيليين عبر سيارات مصفحة وصولاً لمطار القاهرة وهناك صعدوا للطائرة الإسرائيلية التي نقلتهم لـ(إسرائيل) , وقدمت طائرة إسرائيلية أخرى وأقلت حراس السفارة.

 

انشر عبر