شريط الأخبار

منتخب جنوب إفريقيا يتضامن مع "الدولة الفلسطينية" بمباراة ودية في رام الله

05:53 - 10 تشرين أول / سبتمبر 2011



البيرة - دائرة الإعلام بالاتحاد

 أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، رئيس اتحاد كرة القدم ، أن منتخب جنوب إفريقيا سيحل ضيفا على الاراضي الفلسطينية في الفترة بين 19 الى 25 سبتمبر الجاري بالتزامن مع استحقاق اعلان الدولة الفلسطينية، وخطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري. جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الرجوب برؤساء الاتحادات والاندية الرياضية الفلسطينية في مقر اللجنة الاولمبية بالبيرة، من أجل بحث ترتيبات الموسم الرياضي الجديد والعمل على اعادة تصويب الاتحادات والاندية وتنظيم المهام فيها وفق اليات متفق عليها بين كل الاتحادات والاندية .

 

وافاد الرجوب بان المباراة الاولى للمنتخب الجنوب إفريقي ستتزامن مع بداية خطاب الرئيس في الامم المتحدة بحيث توصل رسالة إلى العالم من خلال الرياضة مفادها أن الشعب الفلسطيني لديه المقومات والاصرار والإرادة لاقامة الدولة، وان وجود منتخب بحجم جنوب افريقيا على أرض فلسطين في وقت هام جدا للقضية الفلسطينية، يعتبر بمثابة الرسالة التضامنية من اصدقاء الشعب الفلسطيني من كل انحاء العالم . وشدد الرجوب على ضرورة وجود حشد جماهيري كبير وفعاليات منظمة في أرجاء الوطن والشتات ، قائلاً " الرياضة بالنسبة لنا مظهر لاقناع العالم باننا شعب يستحق الحياة والدولة وهذا بحاجة الى جهد وعمل متواصل وتضافر الجهود من الجميع للوصول الى الهدف المنشود ".

 

واضاف الرجوب بان الرياضة الفلسطينية وتطويرها هو قرار سياسي من الرئيس ابو مازن نتيجة إدراكه لأهمية الرسالة الرياضية واهتمام العالم ، مشددا على ان الرياضة هي الطريقة المثل لاقناع العالم بالدولة ونيل الاعتراف بها بالتزامن مع الجهد السياسي الكبير الذي تقوم به السلطة من اجل ذلك .

 

وطالب الرجوب رؤساء الاتحادات والأندية للعمل بصورة جماعية وفق آليات متفق عليها من اجل تنظيم العمل فيها خلال الموسم الحالي ووضع نظام ثابت واليات للعمل المشترك بين كل الاتحادات والاندية مع ضرورة النقاش الجدي فيما يخص الجانب الفني والإداري والمالي، مطالباً بعض الاتحادات بضرورة تصويب أو تفعيل أوضاعها لأننا نحن الان مقدمين على مرحلة مهمة ، وان كل اتحاد قادر على عمل برنامج حول الفعاليات التي يستطيع عملها داخل الوطن وبمشاركة وطنية واستقطاب شخصيات من الخارج ونحن على استعداد لتبني برامج وانشطة الاتحادات الوطنية، مشيراُ إلى عدم تقديم ميزانيات حتى يستقر الوضع المالي للاتحادات التي لم تفعل او تصوب وضعها.

 

وشجع الرجوب رؤساء الاتحادات والاندية على ضرورة عمل برامج واضحة يتم مناقشتها بصورة موسعة تتضمن العمل على تشجيع الفرق الدولية على اللعب بأرض فلسطين من اجل ملامستها للواقع الحقيقي للرياضة الفلسطينية ، مؤكدا ان الفرق الفلسطينية ستلعب مبارياتها الرسمية على ارضها ولن تلجأ الى اي بلد تلعب مباراته عليه ، وان مهمتنا الاساسية ان يرى العالم التضييق والحصار على الرياضة الفلسطينية والعمل على وكسره وضمان حرية اوسع لحركة اللاعبين .

 

واكد الرجوب انه لن تكون انتخابات للاتحادات إلا وفق القوانين الدولية وبالاستعانة بخبراء من اللجنة الاولمبية الدولية ، و تشكيل لجان قانونية تضع الأسس والتشريعات المنظمة لها وفق القانون وليس المصالح والنزوات الشخصية والحسابات الفصائلية مؤكدا على ان السلطة لن تقف عائقا امام دعم وتطور الاتحادات والانشطة الرياضية .

 

وأشار الرجوب أنه لن يكون هناك انتخابات في الاتحادات الرياضية الا حسب القوانين ، وأنه سيتم تشكيل لجنة قانونية ، وبالاستعانة باللجنة الأولمبية الدولية .

 

و جدد الرجوب حديثه ودعوته للإعلاميين للتعامل بأقصى درجات الوطنية من اجل نقل الواقع الحقيقي للعالم ونقل المعاناة والحصار على تطور الرياضة ونقل الاصرار والتحدي من اللاعبين وكسرهم للارادة المحتل ، فيما تحدث ايضا عن ظاهرة شغب الملاعب وعيوبها واضرارها على وتأثيرها السلبي على الرياضة الفلسطينية .

انشر عبر