شريط الأخبار

رماح الحسني...إنا على موعد ..ممتاز مرتجى

01:01 - 10 حزيران / سبتمبر 2011

رماح الحسني...إنا على موعد ..ممتاز مرتجى

يا رماح...

أرسمك علما...

أرسمك حلما...

أرسمك وطنا...

*********

يا رماح...

هل أكملت قصيدتك قبل الرحيل؟...

هل أكملت لوحتك الفنية قبل الغياب؟...

هل تركت لنا ذكريات نلملمها صباح مساء؟...

هل ألقيت رماحك كلها قبل الذهاب؟...

يا صاحب الحسن والطلة البهية...

يا صاحب الكلمة الندية...

العشق يرسمك شهادة...

والعناد يرسمك ربيعا...

والأمل يرسمك نورا وفجرا...

صورتك تنساح في طمي(1) النهر وفي زرقة البحر...

الأمل يسكن بين ناظريك...

والجرح يسكن في قلبك ومحياك...

*********

 

يا رماح...

أيها العزيز ما زلت أذكرك...

والحياء ينسكب منك انهارا...

لا زلت أذكرك مقداما...

عندما كنت أراك مصادفة وعلى غير موعد...

لك في كل ساحة بصمة...

وفي كل ميدان خطوة...

تتسلل في ضوء الصباح...

وفي ألق(2) الليل...

تنثر عبيرك رصاصا ودما...

تمضي كموج البحر...

كالعاصفة...

كالبركان...

ولا تثنيك الجراح...

*********

أيا رماح تسكنك رمال عسقلان وحيفا ويافا...

وآهات الثكالى...

وآمال الأسرى...

تسكنك باحات الأقصى...

ها أنت مضيت يا نبع الطهر...

يا سليل(3) المجد...

وتركتنا نحمل ذكراك...

ونلملم رماحك لنقذفها صوب القبح...

ونلحق بك يا رماح...

فإنا على موعد...

 

 

 

*********

(1)الطمي أو الغرين (بالإنكليزية: Silt) هو تربة أو مادة حبيبية مستمدة من الصخور وحجم الحبة منها وسطي بين الرمل والطين. يمكن أن يتواجد الطمي كتربة أو كصخور مترسبة في مصدر مائي على سطح الأرض. يمكن أن يتواجد الطمي أيضًا على شكل تربة مترسبة في قعر المصدر المائي. يتكون الطمي نتيجة سلسلة من العمليات الطبيعية قادرة على شقّ بلورات المرو (ثاني أكسيد السيليكون SiO2)المتواجدة بشكل عام بحجم حبة ارمل والتابعة للصخور الأساسية عن طريق استغلال الضعف في بنيتها البلورية.

(2)ألق: جنون

(3)سليل: من قولهم: سليل الرجل ولده وكذا سلالته.

 

 

 

 

انشر عبر