شريط الأخبار

الزهار: مصر احد الخيارات المطروحة لاحتضان مقر قيادة حماس

02:22 - 09 كانون أول / سبتمبر 2011


الزهار: مصر احد الخيارات المطروحة لاحتضان مقر قيادة حماس

فلسطين اليوم- وكالات

استبعد الدكتور محمود الزهار القيادي في حركة حماس تطبيق اتفاقية المصالحة في المنظور القريب بسبب غياب النوايا لدى حركة فتح ازاء تطبيقه.

 

كما كشف ان هناك خيارات مطروحة لجهة نقل مقر قيادة الحركة من دمشق الى دول اخرى.

 

وفي حديث اجرته معه وكالة معا قال ": ليس المهم عقد لقاءات فاشلة ...المهم هل يوجد نوايا لتطبيق الاتفاق؟ انا اقول لا ..لان فتح غير معنية ومنشغلة بما يسمى استحقاق ايلول".

 

كما انه لم يطلب احد من الشارع في غزة ان يتطاهر تضامنا مع ما يسمى استحقاق ايلول , يقول الزهار . ويستطرد "اذا طلبت السلطة ذلك لا نوافق لان السلطة تعتقل الناس في الضفة فكيف يمكن ان اعطيك حق التظاهر في غزة وانت لا تعطينيا هذا الحق في الضفة ؟".

 

لكنه استدرك قائلا": القضية لا ممنوعة بالمطلق ولا مسموحة بالمطلق ..ننتظر وسنرى ماذا سيحصل في الايام القادمة؟

وكشف الزهار ان هناك خيارات كثيرة لجهة نقل مقر قيادة حركة حماس في الخارج الى دول اخرى وان مصر احدى هذه الخيارات لكن لا اعتقد ان الموضوع قد بحث مع مصر.

 

وعندما سئل الزهار عن وضع حماس في سوريا وهل من الممكن ان تنقل مقرها الى مكان اخر؟ قال" ان وضع جميع الفلسطينين في سوريا في مازق وليس حماس وحدها ... لكن فيما يتعلق بمقر قيادة الحركة في الخارج هناك خيارات كثيرة ومصر احد هذه الخيارات ".

 

وسئل ايضا هل ممكن ان يعود قادة من حماس الى غزة؟ قال القيادي في حماس لوكالة معا ": غزة مفتوحة لكل الناس . هناك قيادات في حركة حماس في الخارج قد ترجع لغزة وقد لا ترجع ..هذا الموقف ليس له علاقة بتواجد احد في دمشق انها قضية رغبات".

 

واوضح ان عودة قيادات من حماس لغزة هي قضية رغبات شخصية من يريد العودة فليعود لان معظمهم من غزة اصلا ومن لا يريد هذا شانه والامر غير داخل في مرحلة تحديد من يعود ومن لا يعود ".

 

وفيما يتعلق بقضية تبادل الاسرى, رفض الزهار الخوض في الحديث عن مجريات الصفقة التي ذكرت وسائل اعلام اليوم ان الجولة الثالثة من مفاوضات صفقة تبادل الأسرى غير المباشرة بين حركة حماس وإسرائيل استؤنفت في القاهرة الثلاثاء الماضي، برعاية مصرية.

 

انشر عبر