شريط الأخبار

ضابط صهيوني: نخشى في 20 سبتمبر من شخص واحد من حماس يشهر سلاحه‏

02:19 - 08 حزيران / سبتمبر 2011

ضابط صهيوني: نخشى في 20 سبتمبر من شخص واحد من حماس يشهر سلاحه‏

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أكد قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال الجنرال "آفي مزراحي" أن الجيش سيضاعف عدد قواته في مناطق الضفة الغربية على ضوء التطورات السياسية والأمنية وفي ظل الاعتراف المتوقع للأمم المتحدة بالدولة الفلسطينية في الـ20 من سبتمبر الجاري.

واستعرض مزراحي خلال لقاءه بقادة المستوطنين -بمبادرة من مؤسسة رؤساء الحركة الاستيطانية "ييشع"- بمكتبه في القدس استعدادات الجيش, مؤكدا أن كل لواء في الجيش قام بقياس الوقت المطلوب من أجل الوصول من كل قرية فلسطينية إلى المستوطنة القريبة منها, بالإضافة إلى رسم خرائط للقرى فلسطينية التي من الممكن تخرج منها مظاهرات عنيفة.

وقال مزراحي "امنحونا فرصة للتعامل مع الفلسطينيين, سنوقفهم حتى قبل وصولهم إلى جدار أي مستوطنة, وأن أي فلسطيني سيتسلل إلى مستوطنة سنأخذ ذلك بمنحى جدي", على حد تعبيره.

هذه الأقوال جاءت في أعقاب التوجيهات القضائية التي نقلت لقوات الجيش في المستوطنات, والتي تتضمن أنهم مخولون بإطلاق النار فقط عند الشعور بالخطر أو بعد تسلل الفلسطينيين إلى داخل المستوطنة.

وحسب أقوال مزراحي فإن أساس التخوف هو نتيجة أعمال فردية فلسطينية, وأضاف "إننا تدربنا وأعددنا السيناريوهات لذلك, وأنا متخوف أنه خلال مظاهرة معينة يمكن أن يخرج شخص واحد تابع لحماس ويشهر السلاح وبهذا ستتدهور الأوضاع".

وأثناء اللقاء تم التطرق بتفصيل إلى الوسائل الجديدة التي ينوي الجيش الإسرائيلي استخدامها خلال المظاهرات المتوقعة, مثل الوسائل الجديدة لتفريق المتظاهرات, واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت.

وخلال ذلك طالب زعماء المستوطنين بتوضيح إجراءات إطلاق النار, بينما اقترح أحد الحاضرين زيادة كمية السلاح في المستوطنات.

انشر عبر