شريط الأخبار

مراقب الكيان يحقق في موارد حملات نتانياهو الانتخابية

11:24 - 07 تشرين أول / سبتمبر 2011

مراقب الكيان يحقق في موارد حملات نتانياهو الانتخابية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أوردت صحيفة هأرتس أن مكتب مراقب الكيان وسّع مؤخراً رقعة إجراءاته لمراجعة الموارد التي اعتمد عليها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو لتمويل نشاطاته في فترة توليه رئاسة المعارضة .

وكان التحقيق الجاري في القضية قد انصب أصلاً حول تمويل رحلات نتنياهو إلى الخارج  في تلك الفترة لكن إفادات موظفين سابقين في مكتب نتانياهو أدت إلى توسيع التحقيق.

كما أحاط مراقب الكيان ميخا ليندن شتراوس المستشار القانوني للحكومة يهودا فاينشتاين بإجراءات التحقيق لكنه لم يسلمه أي مادة تثير الشبهات حول تجاوزات قانونية ارتكبها نتانياهو.

وأضافت الصحيفة أن الشهادات ذات صلة بطرق تمويل الحملات الانتخابية لنتنياهو في داخل الليكود وفي انتخابات الكنيست. كما جرت مناقشة ادعاءات تتضمن أن أثرياء أمريكيين تربطهم علاقة صداقة بنتنياهو سعوا إلى زيادة احتمالات نجاحه في الوصول إلى مقعد رئيس الحكومة.

وشاركوا في تمويل فعاليات سياسية خارج الليكود؛ مثل مظاهرة جنود الاحتياط ضد رئيس الحكومة السابق إيهود أولمرت ووزير الأمن في حينه عمير بيرتس في نهاية الحرب على لبنان، وانتخابات رئاسة حزب العمل في العام 2007، وذلك بسبب مخاوف نتنياهو من فوز إيهود باراك، خاصة بعد أن سبق وأن فاز في منافسة سابقة على رئاسة الحكومة في انتخابات 1999.

وتابعت المصادر أن رجل أعمال أجنبي، له نشاط اقتصادي في "إسرائيل" أيضا، مول تفعيل مقر انتخابات مواز لصالح نتنياهو، وأنه طلب من أثرياء أمريكيين، الذين وافقوا على تمويل حملات نتنياهو بعشرات آلاف الدولار، تقسيم تبرعاتهم إلى مبالغ أصغر تتماشى مع القانون ونقلها عن طريق آخرين.

وأكد مكتب مراقب الكيان أن عملية الفحص تتشعب، إلا أنه رفض الإدلاء بأية تفاصيل. وبحسب المكتب فإنه خلال عملية فحص تمويل سفر رئيس الحكومة ووزراء إلى الخارج منذ العام 2003، بناء على طلب لجنة الكنيست لشؤون الرقابة، يتم فحص قضايا في مجالات مختلفة ظهرت خلال الفحص المشار إليها من قبل شهود مثلوا أمام موظفي المكتب.

 

 

انشر عبر