شريط الأخبار

وزير صهيوني يطالب تركيا بالاعتذار لجنود الاحتلال

08:13 - 06 تموز / سبتمبر 2011

وزير صهيوني يطالب تركيا بالاعتذار لجنود الاحتلال

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال وزير المواصلات الصهيوني يسرائيل كاتس اليوم الثلاثاء إن تركيا هي التي يجب أن تعتذر من الجنود الإسرائيليين على الأحداث التي رافقت أسطول الحرية، فيما قالت مصادر سياسية صهيونية إن التبادل التجاري الدفاعي بين "إسرائيل" وتركيا متوقف منذ عام ونصف العام.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن كاتس قوله خلال جولة في شمال الكيان برفقة رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إن الأتراك "هم الذين يجب أن يعتذروا أمام جنود الجيش الإسرائيلي".

وأضاف أن "لجنة الأمم المتحدة أقرت أن تركيا لم تمنع الأسطول وأن الحصار (البحري على قطاع غزة) قانوني، وسوف يستمر وإلا فإنه ستصل إلى غزة قوات الجيش الإيراني وأسلحة إيرانية بمستوى يشكل خطرا على "إسرائيل" أكثر من اليوم".

في غضون ذلك التقى وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك مع وفد أميركي وصل إلى الكيان اليوم ويضم مستشار الرئيس الأميركي دنيس روس والمبعوث إلى الشرق الأوسط ديفيد هيل والسفير الأميركي في تل أبيب دانيال شابيرو.

وتباحث الطرفان في تدهور العلاقات بين "إسرائيل" وتركيا إضافة إلى التباحث في المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة لنيل اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية واستعدادات الجيش الإسرائيلي لاحتمال تنظيم مظاهرات فلسطينية مؤيدة للمسعى في الأمم المتحدة.

ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الالكتروني عن مسؤولين سياسيين إسرائيليين قولهم إن التبادل التجاري الدفاعي بين "إسرائيل" وتركيا متوقف منذ عام ونصف العام.

وأعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم عن أن تركيا تعلق التبادل التجاري الدفاعي مع إسرائيل في سياق تدهور العلاقات بين الجانبين وقرار تركيا بخفض مستوى التمثيل الدبلوماسي بينهما.

انشر عبر