شريط الأخبار

حكومة غزة : لا نتحمل مسؤولية الارتباك الحاصل بين الضفة وغزة بسبب التوقيت

05:56 - 06 حزيران / سبتمبر 2011

حكومة غزة : لا نتحمل مسؤولية الارتباك الحاصل بين الضفة وغزة بسبب التوقيت

فلسطين اليوم _ غزة

أكد الدكتور محمد عسقول، أمين عام مجلس الوزراء في حكومة غزة أن حكومته لا تتحمل مسؤولية الإرباك الحاصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة بخصوص تباين التوقيت بين الضفة وغزة.

 

وأشار الدكتور عسقول في بيان وصل "فلسطين اليوم " نسخة منه إلى أن حكومته لا ترغب بوجود تباين بين غزة والضفة حفاظاً على المصلحة العامة وراحة المواطنين.

 

وقال:" فوجئنا بقرار الحكومة في رام الله تقديم عقارب الساعة مع أول أيام عيد الفطر دون أي تنسيق أو مبادرة مباشرة أو غير مباشرة كما حدث عند بدء التوقيت الشتوي".

 

وأضاف "هذا الإجراء لم يجر التفاهم أو التوافق عليه بيننا وبين رام الله، كما أنه تم الاتفاق على بدء التوقيت الشتوي قبل حلول شهر رمضان بمبادرة منا".

 

وأردف قائلاً :"لم تصلنا أية مشكلة من أية مؤسسة أو جهة في قطاع غزة لاستمرارنا بالتوقيت الشتوي، وإذا كان هناك أي مشكلة سوف نبادر بحلها على الفور"، موضحاً بأنه لا توجد إشكالية كبيرة في قطاع غزة جراء الإبقاء على التوقيت الشتوي.

 

ولفت عسقول إلى أن ذلك القرار لم يؤثر بشكل سلبي على المواطنين لا سيما مع اقتراب موعد تحويل التوقيت للشتوي, مؤكداً أن كافة المؤسسات والجهات العاملة في غزة ملتزمة بذلك, باستثناء البنوك نظراً لقرار سلطة النقد في الضفة الغربية.

 

الجدير ذكره أن كلاً من حكومة غزة والضفة الغربية قد عملت بالتوقيت الشتوي خلال شهر رمضان , إلا أن حكومة رام الله أعلنت عودتها للعمل بالتوقيت الصيفي عقب انتهاء إجازة عيد الفطر , في حين ظلت حكومة غزة تعمل وفق التوقيت الشتوي .

انشر عبر