شريط الأخبار

مظاهرة أمام مقر الأمم المتحدة بغزة تطالب بشطب تقرير "بالمر"

01:22 - 06 تشرين أول / سبتمبر 2011

مظاهرة أمام مقر الأمم المتحدة بغزة تطالب بشطب تقرير "بالمر"

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

خرج عشرات المزارعين والصيادين الفلسطينيين في مسيرة حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة بغزة تنديداً واستنكاراً بتقرير اللجنة الدولية في الأمم المتحدة "بالمر" والمختص بالاعتداء الصهيوني على أسطول الحرية والذي أدى لاستشهاد 9 أتراك أثناء محاولتهم كسر الحصار الصهيوني المفروض على القطاع منذ أكثر من أربع سنوات.

 

ورفع المشاركون شعارات تطالب الشعب الفلسطيني والعربي بالخروج في أوسع مظاهرة مناهضة لتقرير "بالمر" الذي يشرع الحصار الصهيوني على القطاع, :"يا بالمر يا حقير نحن نرفض التقرير", " تقرير بالمر فضيحة قانونية وأخلاقية تنسجم مع الاملاءات الإسرائيلية", "بالمر غير شرعي وغير قانوني", "التقرير جريمة  ضد الإنسانية وانتهاك للقانون الدولي".

 

وطالب المشاركون بشطب تقرير اللجنة الدولية للأمم المتحدة "بالمر" واعتماد التقارير الدولية التي تستنكر استمرار الحصار الصهيوني المفروض على القطاع منذ أكثر من أربع سنوات.

 

من جانبه أكد أمجد الشوا منسق شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية, أن تقرير بالمر شكل صدمة كبيرة لكافة الفلسطينيين, واصفاً إياه بالخطير للغاية.

 

وقال الشوا, لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", :"يجب على المجتمع الدولي الا يتعامل مع هذا التقرير بأي شكل من الأشكال لأنه لم ينصف الحصار الصهيوني على أبناء شعبنا في غزة ولم ينصف شهداء أسطول الحرية.

 

وطالب الأمم المتحدة أن تساهم برفع الحصار عن قطاع غزة وإنصاف شهداء أسطول الحرية ومحاكمة قادة الاحتلال الصهيوني الذين يمارسون أبشع الممارسات ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة, مضيفاً, المطلوب مقاطعة وعزلة دولية لدولة الاحتلال الصهيوني.

 

من ناحيته قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر, إن هذا التقرير يشرعن الحصار الصهيوني المفروض على القطاع ويتناقض مع كافة التقارير الدولية التي أدانت هذا الحصار الذي أضر سلبياً على الحياة في القطاع.

 

وأكد مزهر لمراسل "فلسطين اليوم", اليوم, خرجنا اليوم لنستنكر ونشجب هذا التقرير ولندعو الشعب الفلسطيني لتحرك أوسع من وضخم تنديداً بهذا التقرير من أجل فضح الممارسات الصهيوني في القطاع والضفة الغربية.

 

بدوره قال محسن أبو رمضان, إن هذا التقرير يتناقض وتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حينما زار قطاع غزة وقال إن هذا الحصار غير شرعي وغير قانوني وتعويض شعبنا الفلسطيني, كما يتناقض وتقرير مجلس حقوق الإنسان.

 

وأكد أبو رمضان لمراسلنا, إلى أن هذا التقرير شكل صفعة لكافة القوانين الدولية وانتهاك واضح لهذه القوانين, مطالباً, بشطب تقرير بالمر واعتماد التقارير الدولية الأخرى التي أدانت الحصار الصهيوني على مليون ونصف إنسان في قطاع غزة.

 

أما المهندس محمد البكري المدير العام لاتحاد لجان العمل الزراعي شدد, على ضرورة التحرك السريع وعلى كافة المستويات من اجل شطب وإلغاء وإدانة تقرير بالمر المخالف للقانون الدولي معتبرا التقرير مخالفة قانونية وأخلاقية للأعراف والقوانين الدولية.

 

وقال خلال كلمة له أمام مقر الأمم المتحدة "سنبقى نحن في اتحاد لجان العمل الزراعي في مقدمة المدافعين عن حقوق شعبنا ولن نتوانى لحظة عن ذلك ومعنا كافة الشرفاء من أبناء شعبنا الفلسطيني"

 

انشر عبر