شريط الأخبار

ضابط صهيوني كبير يتوقع حرب شاملة تستخدم فيها أسلحة دمار شامل

10:03 - 05 تشرين أول / سبتمبر 2011

ضابط صهيوني كبير يتوقع حرب شاملة تستخدم فيها أسلحة دمار شامل

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

حذر  قائد الجبهة الداخلية "الإسرائيلية" العميد أيال إيزنكوت من اندلاع حرب كبيرة وشاملة في الشرق الأوسط.

وقال ايزنكوت خلال كلمة ألقاها في مؤتمر معهد البحوث للأمن القومي : الحكومة المصرية الحالية لا تسيطر على سيناء ووضع سوريا غير مستقر.

وحسب أقواله، فإن الحرب الشاملة من الممكن أن يتم فيها استخدام أسلحة دمار شامل مع ذلك لم يُشر ايزنكوت إلى اسم الدولة التي من المتوقع أن تستخدم أسلحة دمار شامل، ولم يفصل

أي نوع من أسلحة الدمار الشامل ستستخدم في الحرب الشاملة التي يتوقعها.

وكشف قائد المنطقة الجنوبية عن ظهور سلاح جديد تمتلكه الفصائل الفلسطينية العاملة في قطاع غزة الأمر الذي اتضح خلال جولة القتال الأخيرة التي شهدتها الحدود الجنوبية الأمر الذي أجبر القيادة على الطلب من السكان اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر.

"اكتشفنا وسائل قتالية جديدة أجبرتنا على الطلب من السكان الاختباء تحت سقفين على الأقل وليس تحت سقف واحد".. أضاف أيال دون أن يفصل نوعية السلاح المقصود.

وتناول بالتفصيل التحديات الإقليمية قائلاً: "إيران لم تتخل عن برنامجها النووي وعلى العكس من ذلك الأعمال في هذا المجال تسير بكامل قوتها فيما ينشغل الجيش المصري بأمور الأمن الداخلي اليومي الأمر الذي تجلى بفقدان السيطرة على سيناء وتحويل الحدود مع إسرائيل إلى حدود " إرهاب" وهناك احتمال لخضوع سيناء لسيطرة كيان إسلامي وفي الأردن ينشغل الملك في مواجهة تحديات ليست بالبسيطة وعلى إسرائيل أن تضمن استمرار بقاء الحدود الأردنية حدودا للسلام ".

وتأتي تصريحات ايزنكوت  علي ضوء إجراء الجبهة الداخلية يوم غد  الثلاثاء تدريبات واسعة النطاق  بمشاركة قوات كبيرة من الجيش والشرطة والدفاع المدني وسيارات الإسعاف  حيث ستجري التدريبات في منطقة النقب الشرقي وقرب ديمونا  ومدينة بئر السبع  وفي جامعة بن غريون  وقد قرر اجراء التدريبات مسبقا قبل التصعيد الأخير مع قطاع غزة .

 

انشر عبر