شريط الأخبار

الخارجية "الإسرائيلية" تقر بإذلال الأتراك في مطار اللد.. واسطنبول ترد بالمثل

04:57 - 05 تموز / سبتمبر 2011

الخارجية "الإسرائيلية" تقر بإذلال الأتراك في مطار اللد.. واسطنبول ترد بالمثل

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قالت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية لصحيفة "هآرتس" إنه في السنة الأخيرة وصلت الوزارة عشرات الشكاوى من مواطنين أتراك قالوا فيها إنهم تعرضوا للإذلال من قبل عناصر الأمن في مطار اللد.

وبحسب المصادر ذاتها فإن كل مواطن تركي يصل مطار اللد يمر في سلسلة من الفحوصات الشاملة والمذلة، والتي تتضمن التعرية الجسدية الكاملة.

وأضافت أن المواطنين الأتراك كان يتم عزلهم عن باقي المسافرين في مطار اللد. وبحسب المصادر فإن الأتراك يدركون احتياجات الأمن عندما يتم فتح حقائبهم واستجوابهم، ولكنهم يشعرون بالإذلال عندما تصل الأمور إلى مرحلة الفحص العاري.

وتابعت المصادر أن رجال أعمال وسائحين أتراك كثيرين قد اشتكوا في السابق من عملية الإذلال، وأن هذه العملية باتت تقليدا روتينيا يتبع بحق الأتراك في مطار اللد.

وأشارت التقارير الإسرائيلية في هذا السياق إلى أن عمليات التفتيش المهينة في مطار اللد تسبب شهريا قضايا دبلوماسية محرجة، حيث يشتكي مواطنون أجانب، بعضهم قدموا كضيوف في الوزارات الحكومية المختلفة،  المرة تلو المرة من تعرضهم للإذلال من قبل عناصر أمن المطار، والتي تحصل غالبا مع مغادرتهم البلاد، وليس مع دخولهم إليها.

وفي تعقيبه على احتجاز الشرطة التركية لنحو 40 إسرائيليا لاستجوابهم في مطار استنبول، قال مصدر في الخارجية الإسرائيلية إن الأتراك قرروا في هذه المرة التعامل معهم كما يتم التعامل مع المواطنين الأتراك في مطار اللد.

في المقابل، قال مسؤول آخر في الخارجية الإسرائيلية إنه "بالرغم من كل شيء يجب أن ندرك أن هناك تهديدات أمنية يجب أخذها بالحسبان".

انشر عبر