شريط الأخبار

بلير يعرض على السلطة صيغة لاستئناف المفاوضات

04:49 - 05 تشرين أول / سبتمبر 2011

"الغارديان": المشكلة أمام استئناف المفاوضات تكمن في سياسات نتنياهو

بلير يعرض على السلطة صيغة لاستئناف المفاوضات لإبعاده عن التوجه للأمم المتحدة

فلسطين اليوم: غزة

قالت صحيفة الغارديان في تعليقها الرئيس، اليوم الاثنين، إن المشكلة التي تواجه الجهود الأميركية لاستئناف المفاوضات، حتى إن وجدت صيغة لتخطي ثقل وكثافة المستوطنات "الإسرائيلية" في الأرض الفلسطينية المحتلة، تكمن في سياسات رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو الذي أثبت أكثر من مرة قصر نظره.

وأشارت الصحيفة إلى تعامل "إسرائيل" مع تركيا كنموذج آخر للسياسات "الإسرائيلية"، وقالت إن 'الحكومة اليمينية فضلت تحقيق نصر تكتيكي بدلا عن العلاقة الإستراتيجية مع أنقرة".

ولفتت إلى مواجهة أخرى قادمة في المحافل الدولية لـ "إسرائيل" مع تركيا والعالم العربي مع توجه أنقرة المحق - بالتنسيق مع الفلسطينيين وبدعم عربي- إلى محكمة العدل الدولية لتحدي نتائج "تقرير بالمر" الذي أعطى شرعية للاحتلال ولحصار غزة على النقيض من كل تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة وما توصل إليه تقرير "غولدستون"، ومجلس حقوق الإنسان.

من ناحية أخرى، ذكرت الصحيفة نقلا عن مراسلها في القدس أن مبعوث الرباعية توني بلير سينقل إلى المسؤولين الفلسطينيين هذا الأسبوع، صيغة لاستئناف المفاوضات وذلك في إطار جهود تقوم بها واشنطن لوقف توجه الفلسطينيين للحصول على اعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وحسب الصحيفة يحاول بلير التوصل إلى تفاهم مع الفلسطينيين و"الإسرائيليين" وكذلك اللجنة الرباعية، حول قضية الحدود  والإقرار بـ "إسرائيل" كـ "دولة يهودية".

وأشارت في السياق ذاته إلى خلافات داخل الرباعية لم يتم تجاوزها، كذلك إلى اعتراض "إسرائيل" على ما جاء في خطاب الرئيس أوباما في أيار/ مايو الماضي عن دولة فلسطينية على حدود 1967 مع تبادل للأراضي متفق عليه.

وعرضت الصحيفة الموقف الفلسطيني الذي يرفض الاعتراف بـ "إسرائيل" كدولة يهودية لمضاعفات ذلك خاصة على قضيتي حق العودة للاجئين، وحقوق المواطنين الفلسطينيين في "إسرائيل".

ونقلت الصحيفة عن السفير الأميركي السابق في "إسرائيل" دانيال كتزر قوله إن "واشنطن تريد شخصية رفيعة  لدفع الطرفين إلى المفاوضات، وإذا نجح يمكن لواشنطن مواصلة الجهود، أما إذا فشل فإن واشنطن تواصل الاحتفاظ بأوراقها".

وكانت صحيفة "ديلي تلغراف" المقربة من حكومة المحافظين نقلت على موقعها عن مسؤول "إسرائيلي" قوله: إن "إسرائيل" وافقت على صيغة تسلمتها تقترح استئناف المفاوضات ولكن الصحيفة لم تذكر تفاصيل هذه الصيغة التي جرى تسريب بعض تفاصيلها خاصة الاعتراف بـ "إسرائيل" كـ "دولة يهودية".

انشر عبر