شريط الأخبار

محلل...الأزمة بين "إسرائيل" و تركيا ستتفاقم أكثر

04:32 - 05 تشرين أول / سبتمبر 2011

محلل...الأزمة بين "إسرائيل" وتركيا ستتفاقم أكثر

فلسطين اليوم: رام الله

قال الكاتب و المحلل السياسي د. جورج جقمان إن هناك أزمة حقيقة بين تركيا و إسرائيل و الذي تمثل في تخفيض مستوى التمثيل هو سحب السفير بحيث يكون التمثيل على مستوى أدنى على مستوى ملحق سياسي و لربما ثقافي.

وتابع جقمان في حديث خاص لـ "فلسطين اليوم":" تركيا لن تكتف بهذه الخطوات بل ستتابع بتجميد الاتفاقيات العسكرية و خطوات عسكرية و قانونية لملاحقة من لهم علاقة بحادث الأسطول".

واعتبر جقمان، المختص بالقانون الدولي، أن توجه تركيا لمحكمة العدل لطرح قانونية الحصار على القطاع، خطوة مهمة لان تقرير الأمم المتحدة حول الحصار على القطاع هو تقرير سياسي وليس قانوني، فلا يوجد إفتاء قانوني بشرعية هذا الحصار، و بالتالي توجه تركيا للمحكمة الخاصة بهذا الأمر سيقلب الموازيين.

وحول تعاظم الدور التركي بما يتعلق بالقضية الفلسطينية قال جقمان:" الموضوع ليس بجديد فيما يتعلق بفلسطين، نتحدث عن دور متعاظم من تركيا بالمنطقة و تسعى من خلاله لسد فراغ انسحاب مصر عن المنطقة خلال الثلاث العقود وهو دور مستمر و متزايد و ينعكس بردود فعلها اتجاه إسرائيل".

وفي مقارنة بين ردة فعل تركيا الأخير و الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية في أعقاب قتل ثلاثة من جنودها بسيناء، قال جقمان:" يوجد فارق بين وضع مصر وتركيا، فتركيا أصبحت مؤخرا لاعب أساسي في المنطقة في حين أن مصر لا تزال في بداية مرحلة  التغيير".

وتابع:" يوجد ضغوطات كبيرة على المجلس العسكري الذي يدير البلاد و بالتحديد من أمريكيا و إسرائيل و  الدول الأوربية أيضا، إلى جانب ضغط داخلي من قبل عناصر التغيير، و سيستمر الوضع على ما هو عليه فترة طويلة".

وقال جقمان أن تصرفات المجلس العسكري ستكون وفقا لهذه الضغوط و حتى الآن الضغط الداخلي ليس كافيا ومؤثرا لتقوم مصر بسحب سفيرها من إسرائيل مثلما فعلت تركيا، ولكن ما قامت به تركيا سيشكل ضغطا إضافيا عليها.

انشر عبر