شريط الأخبار

الساعدي ينتقد شقيقه سيف الإسلام ويؤكدعدائيته سبب انهيار المفاوضات مع الثوار

11:21 - 05 تشرين ثاني / سبتمبر 2011


الساعدي ينتقد شقيقه سيف الإسلام ويؤكد عدائيته سبب انهيار المفاوضات مع الثوار

فلسطين اليوم _ وكالات

أكد الساعدي القذافي، نجل العقيد معمر القذافي أن شقيقه سيف الإسلام هو المسئول عن انهيار مفاوضات تسليم مدينة "بنى وليد" للثوار.

وقال الساعدي ـ لقناة (سى إن إن ) الإخبارية الأمريكية في محادثة هاتفية أذاعتها اليوم الإثنين، إن "الخطاب العدائي" الذي ألقاه سيف الإسلام قبل بضعة أيام هو الذي أدى إلى انهيار المفاوضات ومهد الطريق لاستئناف القتال.

ورد الساعدي على سؤال عن المكان الموجود فيه حاليا بالقول إنه "خارج بني وليد قليلا"، ولكنه يتنقل باستمرار، مضيفا انه لم ير والده أو سيف الإسلام منذ شهرين.

وشدد الساعدي على أنه "محايد"، ومستعد للتوسط لوقف إطلاق النار.

وكان متحدث باسم المجلس الوطني الليبي قد قال عند حاجز تفتيش عسكري على بعد 60 كيلومترا إلى الشمال من بني وليد الواقعة جنوب شرق العاصمة طرابلس، إن دخول المدينة سيكون "خلال ساعات قليلة".

وأضاف المتحدث محمود عبد العزيز أن قوات المجلس الوطني الانتقالي تحاول التفاوض من أجل استسلام البلدة التي تبعد 150 كيلومترا عن طرابلس ، بيد أنه استدرك بأن "البعض طلبوا مزيدا من الوقت لكننا أمهلناهم وقتا كافيا"، مشددا على أن قواتهم نفد صبرها.

وتعد بني وليد ومدينة سرت الساحلية إلى جانب سبها في عمق الصحراء جنوبا هي آخر المعاقل المتبقية للقوات المؤيدة للعقيد القذافي.

وتحاصر قوات المجلس الانتقالي المدينة من ثلاث جهات لكن لم يسجل أي تحرك منذ أيام عدة رغم أن الحلف الأطلسي أعلن أنه واصل ضرباته العسكرية السبت الماضي.

ويعتقد أن اشخاصا من عائلة القذافي قد هربوا بعد دخول قوات المعارضة إلى طرابلس عبر بني وليد، كما تفيد تقارير بأنه ربما لا يزال بعضهم مختبئا هناك.

وكان قادة عسكريون من المجلس الوطني الانتقالي قالوا هذا الأسبوع إنهم يعتقدون أن القذافي نفسه لجأ الى بني وليد.

 

انشر عبر