شريط الأخبار

مستوطنون يحرقون مسجدا في قرية قصرة جنوب نابلس

08:13 - 05 كانون أول / سبتمبر 2011


مستوطنون يحرقون مسجدا في قرية قصرة جنوب نابلس

فلسطين اليوم _ نابلس

عاود المستوطنون فجر اليوم، سياسة حرق أماكن العبادة في الضفة الغربية، واضرموا النار في مسجد النورين في قرية قصرة جنوب شرقي ريف محافظة نابلس شمال الضفة الغربية.

 

وقالت مصادر رسمية ومحلية ومنظمات حقوق انسان، ان مستوطنين متطرفين اقتحموا المسجد واشعلوا النار في الطابق الارضي من المسجد.

 

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية ان عملية احراق المسجد جرت تحت جنح الظلام في طريقة مشابهة للمرات الأخرى التي احرق فيها عدد من مساجد المحافظة على مدار الاشهر الماضية.

 

 الجدير ذكره أن هذه المرة ليست الاولى التي يحرق المستوطنون فيها مساجدا في الضفة الغربية، اذ اضرموا قبل اشهر النار في عدد منها بمحافظات نابلس وسلفيت وبيت لحم.

 

وكان زكريا السدة، مسؤول ملف العمليات الميدانية في منظمة'حاخامين لحقوق الانسان ' وهي منظمة اسرائيلية حقوقية تراقب اعتداءات المستوطنين ضد السكان الفلسطينين قد وزع فجرا تحذيرا عبر رسائل الهواتف النقالية القصيرة ـ مفادة ـ ان هناك تخوف من قيام المستوطنين بردود فعل انتقامية بعد قيام جيش الاحتلال بهدم عدة مباني في البؤرة الاستيطانية 'مجرون' بالقرب من مخماس.ودعا السدة الى توخي الحذر. وفي ساعات الصباح هاجم مستوطنون مركبات فلسطينية جنوب نابلس بالقرب من بلدة حوارة.

 

وقال شهود عيان، ان مجموعات من المستوطنين رجمت المركبات بالجارة وحطمت زجاج بعضها.

 

وقالت صحيفة يديعوت بأن المستوطنين قاموا بإحراق المسجد ردا على إخلاء البؤرة الاستيطانية مغرون  وحرق المسجد تم في إطار أن الفلسطينيين الثمن .

 

وقد قام المئات من أفراد الشرطة وطواقم الإدارة المدنية فجر اليوم بهدم ثلاثة مبان في نقطة ميغرون الاستيطانية العشوائية قرب رام الله .

 

وقد تخللت عملية الهدم مواجهات بين قوات الامن والمستوطنين مما ادى الى اصابة اربعة اشخاص بجروح. وتم اعتقال ستة من المشاغبين على ذمة التحقيق .

 

انشر عبر