شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تدعو الطلبة للاجتهاد والمثابرة لنيل أرفع الدرجات

10:42 - 04 حزيران / سبتمبر 2011

حركة الجهاد مع بدء العام الدراسي تدعو الطلبة للاجتهاد والمثابرة لنيل أرفع الدرجات

فلسطين اليوم-غزة

هنأت حركة الجهاد الإسلامي  في فلسطين اليوم , طلابنا وطالبتنا الأعزاء وهيئاتهم التدريسية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، الذي يُطل علينا من وسط الجراح والآهات والحصار، ليشحن أبناءنا بالعزيمة والإصرار على مواصلة مسيرتهم التعليمية بجدٍ وعطاء.

ودعت الحركة الطلاب والطلبة للمثابرة والاجتهاد في طلب العلم لنيل أرفع الدرجات، ليزهو وطننا وتعلو حضارتنا بين الأمم ونصل للرقي والازدهار, داعياً الجهات المسؤولة إلى العمل على تحسين العملية التعليمية، وفتح مزيد من المدارس وإنهاء معاناة الطلاب، من حيث بُعد المدارس عن أماكن سكناهم، واكتظاظ الصفوف الدراسية، ونظام الثلاث فترات ببعض المدارس التي تقع في أماكن بها كثافة سكانية عالية.

 

وطالبت القائمين على حقل التربية والتعليم، للاهتمام اللازم بمراحل التعليم الأساسي كونها فترة مهمة لبناء قدرات الطالب، إلى جانب عملهم على حل كافة الإشكاليات الناتجة عن الانقسام وضرورة التنسيق والتكامل بين كافة دوائر الوزارة لتجنيب المسيرة التعليمية أية تجاذبات

وفيما يلي نص البيان

يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ"

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

معاً لبناء جيل متسلح بالعلم وقادر على البناء والنهضة والمقاومة

تهنئ حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، طلابنا وطالبتنا الأعزاء وهيئاتهم التدريسية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، الذي يُطل علينا من وسط الجراح والآهات والحصار، ليشحن أبناءنا بالعزيمة والإصرار على مواصلة مسيرتهم التعليمية بجدٍ وعطاء.

إن إيمان شعبنا ووعيه بأهمية التحصيل العلمي، يجعل منه شعباً متسلحاً وقادراً على البناء والنهضة والمقاومة، "فالمثقف أول من يقاوم وآخر من ينكسر"، كما قال الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي.

لذلك ندعو طلابنا وطالباتنا الأحباء للمثابرة والاجتهاد في طلب العلم لنيل أرفع الدرجات، كي يزهو وطننا بنا وتعلو حضارتنا بين الأمم ونصل للرقي والازدهار، "فالعلم يبني بيوتاً لا عماد لها .. والجهل يهدم بيوت العز والكرم".

كما وندعو الجهات المسؤولة إلى العمل على تحسين العملية التعليمية، وفتح مزيد من المدارس وإنهاء معاناة الطلاب، من حيث بُعد المدارس عن أماكن سكناهم، واكتظاظ الصفوف الدراسية، ونظام الثلاث فترات ببعض المدارس التي تقع في أماكن بها كثافة سكانية عالية.

وندعو كذلك القائمين على حقل التربية والتعليم، للاهتمام اللازم بمراحل التعليم الأساسي كونها فترة مهمة لبناء قدرات الطالب، إلى جانب عملهم على حل كافة الإشكاليات الناتجة عن الانقسام وضرورة التنسيق والتكامل بين كافة دوائر الوزارة لتجنيب المسيرة التعليمية أية تجاذبات.

وندعو الوزارة أيضاً إلى تحسين ظروف المدرسين والمدرسات؛ ليجودوا بأفضل ما عندهم للارتقاء بمستوى الطلبة.

وأخيراً، نستذكر شهداء المسيرة التعليمية من الطلبة والمدرسين، ومثلهم من الأسرى الذين حرمهم الاحتلال حقهم في التعليم، ليثبتوا إصرار شعبنا على الحياة والصمود في وجه العدو الغاصب الذي يحاول جاهداً وبكافة السبل تجهيلنا وكسر إرادتنا وإخضاعنا وهزيمتنا

 

انشر عبر