شريط الأخبار

نصف مليون "إسرائيلي" يحتجون على حكومتهم

08:30 - 04 تموز / سبتمبر 2011

نصف مليون "إسرائيلي" يحتجون على حكومتهم

فلسطين اليوم- رام الله

شارك نحو 400 ألف إسرائيلي في التظاهرات والاحتجاجات الاجتماعية مساء أمس السبت. شارك منهم نحو 300 ألف في المظاهرة المركزية التي أطلق عليها "مسيرة المليون"، في تل أبيب، في حين شارك نحو 100 ألف في المدن الكبرى.

 

يذكر أن الاحتجاجات بدأت منذ نحو 52 يوما، وحققت السبت إنجازا عدديا ملموسا من جهة عدد المشاركين في التظاهرات.

 

وأفادت التقارير الإسرائيلية أن خيام الاحتجاج في روتشيلد سوف تتغير في الفترة القريبة، ويتركز في النقاشات الاجتماعية، كما سيتوقف قادة الاحتجاج عن النوم هناك.

 

ونقل عن الناشطة دفني ليف، من قادة الاحتجاج، قولها في التظاهرة المركزية إنه لا تجري المطالبة بيوم انتصار، وإنما بالتغيير. وبحسبها فإن هناك مطالب من رئيس الحكومة بأن "الأمور يجب أن تتغير.. إذا كنت طفلا ولا يوجد لذويك مالا لرحلة سنوية فيجب أن تتغير الأمور، وإذا كانت متقاعدا أو ناجيا من المحرقة يجب أن تتغير الأمور، وإذا كنت بدوية فيجب أن تتغير الأمور"، على حد تعبيرها.

 

وقال رئيس اتحاد الطلبة الجامعيين، إيتسيك شمولي، مخاطبا رئيس الحكومة، إن الجمهور الضخم المشارك في المظاهرة هو جمهور لا يعرفه نتانياهو، وليس الجمهور الذي كان على استعداد لتقبل ماذا تقرر له الحكومة.

 

ووصف المتظاهرين بأنهم "الإسرائيليون الجدد الذين يريدون العيش في هذه البلاد وأن يحبوا دولتهم والعيش فيها بكرامة".

 

يذكر أن نحو 60 ألفا شاركوا في التظاهرات في القدس تحت شعار "الرد على الخصخصة هو الثورة"، كما شارك نحو 30 ألفا في حيفا ورفعوا شعارات تطالب بإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة غلعاد شاليط.

 

وشارك بضعة آلاف في الاحتجاجات في العفولة، ورفعوا شعارات "نريد عدالة وليس صدقة". وفي "كريات موتسكين" شارك نحو 8 آلاف شخص، و شارك 3 آلاف في نهارية، و 2,500 في الخضيرة، و 3 آلاف في كرميئيل وروش بينا، و5 آلاف في كريات شمونا، و 10 آلاف في "كفارو يهوشوع".

 

ولم يجر تنظيم أية تظاهرة في مدينة بئر السبع، وشارك نحو 500 إسرائيلي في تظاهرة احتجاج في عراد، و800 شخص في "متسبي رامون".

انشر عبر