شريط الأخبار

مصادر مصرية: هدم الأنفاق بالتنسيق مع حكومة غزة

07:01 - 03 تموز / سبتمبر 2011

مصادر مصرية: هدم الأنفاق بالتنسيق مع حكومة غزة

فلسطين اليوم - غزة

قال شهود عيان إن المنطقة الحدودية مع قطاع غزة، في مدينة رفح بشمال سيناء، تشهد حالياً أعمال حفر بمعدات وصلت مؤخراً للشريط الحدودي، مرجحين حدوث عمليات تدمير للأنفاق المنتشرة على امتداد الحدود، البالغ طولها نحو ١٣.٥ كيلومتر.

أضاف الشهود أن أحد الحفارات بدأ في حفر خنادق في مناطق متفرقة لمسافة ٥ أمتار تحت سطح الأرض، منذ مساء الأربعاء الماضي، بشكل متقطع بداية من المنطقة التي تبعد عن بوابة صلاح الدين بنحو ٥٠٠ متر شمالاً، وهى محاذية للمنطقة السكنية برفح بنحو ٥٠ متراً فقط، وهى مناطق لم يتم إنشاء جدار حديدي أسفلها.

وتابع الشهود: «الأنفاق التي يبلغ عددها نحو ١٤٠٠ نفق لا يعمل منها سوى ٣٠٠ فقط، لم تتأثر بعمليات الهدم بطريقة الهزاز، لأنها مبطنة من الداخل بالأخشاب، فضلاً عن أن هناك بعض الأنفاق المجهزة بحيث تقاوم عمليات الهدم.

ورجحت بعض المصادر أن تتم عمليات هدم الأنفاق وفقاً لاتفاق مصري مع الإدارة القائمة بقطاع غزة، للقضاء على الأنفاق الخارجة عن سيطرة الجانب الفلسطيني.

وأفاد مصدر مسؤول بأن الفترة المقبلة تستهدف الأنفاق التي يتم الدخول إليها عبر منازل مدينة رفح المصرية، والتي بقيت مستعصية على محاولات السلطات المصرية إغلاقها بسبب قيام بعض المهربين بإعادة تشغيلها وعمل فتحات جديدة مستغلين وجودهم داخل المناطق السكنية، التي تقع بعيداً عن الأنظار.

وقال مصدر أمنى إن تلك الأعمال تأتى في إطار منظومة القضاء على الأنفاق دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

 

 

 

انشر عبر