شريط الأخبار

الاحتلال يتهم حسن يوسف بدخول القدس بدون ترخيص و التظاهر ضده

09:35 - 03 تشرين أول / سبتمبر 2011

الاحتلال يتهم حسن يوسف بدخول القدس بدون ترخيص و التظاهر ضده

فلسطين اليوم-رام الله

استنكرت عائلة النائب حسن يوسف ما تقوم به مخابرات الاحتلال الصهيوني من محاولة لتلفيق تهم وملفات لا تليق بمقام الشيخ يوسف. معتبرة أن ذلك محاولة للانتقام منه بعد ان فشل في تحطيم معنوياته وهمته العالية.

و أكدت العائلة ان مخابرات الاحتلال تسعى لاتهام الشيخ بملف جنائي من خلال اتهامه بدخول القدس والمسجد الأقصى بدون تصريح والقيام بمظاهرات والتحريض على الكيان الصهيوني في باحات المسجد خلال شهر رمضان.

وقالت عائلة النائب يوسف في بيان صحافي: " اعتقال الشيخ من الأساس محاولة لتغييبه عن الساحة والمشهد السياسي، بعد أن صمد كغيره من القيادات أمام غطرسة الكيان وسياسته الاحتلالية، ومحاولة تلفيق التهم مساس بهيبة الشيخ ومحاولة يائسة لإهانته".

من جهتهم حمّل نواب حركة حماس في الضفة الغربية الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة وصحة النائب يوسف، مؤكدين أنه بحاجة لعلاج وعملية جراحية كان سيجريها بعد تحرره من سجون الاحتلال، علما أن ادارة سجون الاحتلال ومخابراته رفضت إجراء العملية أثناء تواجده في السجن.

وأكد النواب أن ما يجري مع النائب الشيخ يوسف محاولة لابتزازه ولعائلته الذين صمدوا أمام مخططات الاحتلال التي حاولت النيل من عزيمة الشيخ وعائلته.

يذكر أن النائب يوسف تجاوز عمره الــ (56) عاما، علما أن قوانين الاحتلال تسمح للذين هم بهذا السن الدخول للقدس والمسجد الأقصى بدون تصريح.

وكانت قوات الاحتلال أفرجت عن النائب يوسف في الرابع من أب- أغسطس الفائت بعد اعتقال إداري دام ستة سنوات.

 

انشر عبر